السوري عمر السومة (وسط) خلال مباراة ودية لمنتخب بلاده مطلع الشهر الحالي أمام مضيفه الكويتي (الأوروبية)
طلب الاتحاد السوري لكرة القدم من نظيره الإيراني استضافة مباريات منتخبه الأول بعد رفض الاتحاد اللبناني للعبة الطلب ذاته بسبب الوضع الأمني غير المستقر في لبنان في أعقاب اغتيال رئيس فرع المعلومات بقوى الأمن الداخلي اللواء وسام الحسن.

ويتعلق الطلب السوري باستضافة مباريات المنتخب خلال تصفيات كأس أمم آسيا لعام 2015 التي ستقام في أستراليا والتي أوقعته قرعة تصفياتها بالمجموعة الأولى مع منتخبات الأردن وسلطنة عُمان وسنغافورة.

ويستعد المنتخب السوري حاليا للمشاركة في بطولة اتحاد غرب آسيا بالكويت في ديسمبر/ كانون الأول المقبل.

وحصدت الثورة التي تعيشها سوريا ضد نظام الرئيس بشار الأسد أكثر من ثلاثين ألف قتيل منذ اشتعال فتيلها في مارس/ آذار 2011.

المصدر : الألمانية