يدخل الترجي التونسي حامل اللقب والأهلي المصري، الباحث عن تتويجه السابع (رقم قياسي) مبارتيهما ضمن نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم، وهما الأقرب لبلوغ النهائي وذلك عندما يستضيف الأول مازيمبي الكونغولي غدا السبت، والثاني صن شاين ستارز من نيجيريا بعد غد الأحد.

وكان الترجي قطع نصف الطريق نحو بلوغ النهائي للمرة السادسة بتاريخه (توج باللقب عامي 1994 و2011 وخسر نهائي 1999 و2000 و2010) وذلك بعد عودته من ملعب مازيمبي بالتعادل سلبيا بذهاب الدور نصف النهائي.

وتبدو الفرصة مواتية أمام الترجي، المتوج بلقب الدوري المحلي، للثأر من مازيمبي، بطل المسابقة أربع مرات، لأن الفريق الكونغولي كان تغلب عليه بنهائي 2010 عندما اكتسحه ذهابا في لوبومباشي بخماسية نظيفة وتعادل معه 1-1 إيابا في تونس.

وسيكون بطل تونس بحاجة إلى الفوز بأي نتيجة من أجل بلوغ النهائي الثالث على التوالي، لكن المهمة قد لا تكون سهلة أمام مازيمبي الباحث عن لقبه الثالث بأربعة أعوام والخامس في تاريخه.

وسيقود المباراة الحكم السنغالي بادرا دياتا بدلا من الغامبي غاساما باكاري بابا الذي لاقى تعيينه اعتراضا من مازيمبي مما دفع الاتحاد الأفريقي إلى الرضوخ لطلب الأخير، لكن هذا الأمر أثار حفيظة الترجي الذي تقدم بدوره باعتراض.

لكن مدرب الفريق نبيل المعلول قلل من أهمية تغيير الحكم رغم أنه من نفس جنسية مدرب مازيمبي لامين نداي، معتبرا أن الأمر الأهم أن يحافظ لاعبوه على تركيزهم.

سيكون التعادل السلبي أو الإيجابي 1-1 و2-2 كافيا للأهلي لكي يبلغ النهائي للمرة الأولى منذ 2008، وذلك لعودته من نيجيريا بالتعادل 3-3

الأهلي.. صن شاين
وفي المواجهة الثانية، يدخل الأهلي مباراته وضيفه صن شاين ستارز، وهو مرشح لتكرار سيناريو عام 2008 مع إنييمبا النيجيري حين التقى معه بنصف النهائي. وأقيم لقاء الذهاب وقتها بمدينة أبا النيجيرية وانتهى بالتعادل سلبيا، وشهد ملعب القاهرة لقاء الإياب وانتهى بفوز الأهلي 1-صفر سجله الأنغولي أمادو فلافيو.

وواصل الأهلي بعدها المشوار وفاز على القطن الكاميروني بذهاب النهائي في القاهرة بهدفين نظيفين وتعادل بلقاء الإياب 2-2 في غاروا ليتوج باللقب السادس والأخير له بالمسابقة.

وبالمباراة التي ستقام المباراة على ملعب 30 يونيو، وهي الأولى للأهلي على هذا الملعب التابع للدفاع الجوي، سيكون التعادل السلبي أو الإيجابي 1-1 و2-2 كافيا للأهلي لكي يبلغ النهائي للمرة الأولى منذ 2008، وذلك لعودته من نيجيريا بالتعادل 3-3.

وتحدث مدرب الأهلي حسام البدري عن المباراة التي ستقام دون جمهور، لموقع الاتحاد الأفريقي قائلا "المباراة هامة ومصيرية لأنها تعني بوابة العبور إلى الدور النهائي. المباراة لن تكون سهلة لأن كلا الفريقين سيقاتل بحثا عن تذكرة التأهل وتحقيق حلم الفوز باللقب الأفريقي الأغلى على مستوى الأندية. ستكون مباراة قوية وسنبذل كل ما في وسعنا لنحقق الفوز بها".

المصدر : الفرنسية