فاز رئيس منطقة الأقصر جمال علام اليوم الخميس برئاسة الاتحاد المصري لكرة القدم لمدة أربع سنوات قادمة، بعد تفوقه على منافسيه في الانتخابات.

وبعد الانتهاء من عملية الفرز حصل علام على 110 أصوات من إجمالي 193 صوتا، وجاء منافسه إيهاب صالح في المركز الثاني برصيد 41 صوتا، بينما حصل أسامة خليل لاعب الإسماعيلي السابق على 39 صوتا. واعتبرت ثلاثة أصوات باطلة.

وعقب انتخابه وجه علام شكره لجميع أعضاء الجمعية العمومية على ثقتهم، متعهدا بالعمل من أجل صالح جميع الأندية المصرية كبيرها وصغيرها.

وقال الرئيس الجديد للاتحاد المصري لرويترز "سأعمل من خلال منصبي من أجل مصلحة جميع أندية مصر.. لا فرق بين ناد كبير من أندية القمة، وبين مركز شباب مغمور في محافظة نائية".

وأضاف "سأكون خادما لكل أندية مصر ولجميع أعضاء الجمعية العمومية، وسأولي مع زملائي أعضاء مجلس الإدارة اهتماما كبيرا بالمنتخبات الوطنية حتى تستمر في ريادتها على المستوى القاري وتتقدم في المحافل الدولية".

ووجه علام شكرا خاصا لأندية منطقة صعيد مصر التي ساندته بقوة، مؤكدا أنه سيعمل "على انتشالها من المشاكل التي تعانيها بسبب التجاهل الذي ساد عشرات السنوات الماضية".

وفاز بعضوية مجلس الإدارة كل من أحمد مجاهد وحسن فريد وإيهاب لهيطة وحمادة المصري ومحمود الشامي وعصام عبد الفتاح ومجدي المتناوي وسيف زاهر، وستجرى إعادة بين خالد لطيف وكرم كردي على المقعد الأخير في العضوية.

وقد احتفظ سيف الله مصطفى بمنصب مراقب الحسابات، وفازت سحر الهواري بمقعد المرأة بعدما نالت 111 صوتا، متفوقة على منافستيها ماجدة الهلباوي ورباب طه.

المصدر : رويترز