فضائح التلاعب بنتائج المباريات تواصل هز عرش الكرة الإيطالية (الأوروبية-أرشيف)
أكدت السلطات الإيطالية الثلاثاء أنه من المقرر أن يكشف عن المزيد من قضايا التلاعب في نتائج مباريات كرة القدم أو ما يعرف بـ"كالتشوكوميسي".

وقال رئيس الشرطة في إيطاليا أنطونيو مانجانيلي في مؤتمر صحفي مع رئيس الشرطة الدولية (إنتربول) رونالد كيه نوبل إنه كُشف بالفعل عن بعض التجاوزات، وهناك تجاوزات أخرى على وشك الإعلان عنها.

يذكر أنه أوقف في أغسطس/آب الماضي أنطونيو كونتي مدرب فريق يوفنتوس بطل الدوري لعدم إبلاغه السلطات عن محاولة للتلاعب بنتائج المباريات عندما كان يدرب فريق سيينا.

وتتعلق ملابسات القضية بإقدام لاعبين على تلقي رشى من مراهنين كبار سعوا إلى ضمان نتائج المباريات لتحقيق أرباحهم. وتشعبت الفضيحة إلى تحقيقات عدة وإيقافات بالجملة لعدد من اللاعبين، منهم أسماء بارزة على غرار ستيفانو ماوري قائد لاتسيو.

وقدمت موجة الإيقاف صورة كارثية عن كرة القدم الإيطالية، بعد ستة أعوام على فضيحة "كالتشوبولي" التي أدت إلى حرمان يوفنتوس من لقبين للدوري وهبوطه إلى الدرجة الثانية.

المصدر : وكالات