نهائي فرنسي خالص بين تسونغا (يمين) ومونفيس (الأوروبية)

سيكون لقب دورة قطر المفتوحة للتنس فرنسيا هذا العام عندما يلتقي غدا السبت الفرنسيان جو ويلفريد تسونغا وغايل مونفيس في نهائي البطولة البالغة جوائزها 1.024 مليون دولار.

وفجر مونفيس مفاجأة من العيار الثقيل بتغلبه على الإسباني رافاييل نادال المصنف الثاني عالميا 6-3 و6-4 يوم الجمعة في الدور قبل النهائي للبطولة.

وفرض مونفيس سيطرته على مجريات اللعب في هذه المباراة منذ بدايتها وحتى النهاية بفضل الأخطاء العديدة التي ارتكبها نادال في أول بطولة له بالموسم الحالي.

يذكر أن مونفيس لم يهزم نادال في المواجهات التسع السابقة بينهما إلا مرة واحدة وكانت في دورة الدوحة بالذات عام 2009.

انسحاب نادال
في المقابل، فقد السويسري روجيه فيدرر لقبه بطلا بانسحابه من نصف النهائي أمام تسونغا بداعي الإصابة، مما خلف صدمة لدى الجماهير واللاعب نفسه.

وعبر فيدرر عن حزنه الشديد أمام الجمهور الذي احتشد لمشاهدته، وقال في مؤتمر صحفي مقتضب "لا أريد أن تتفاقم الإصابة" في ظهره، آملا بأن يتعافى تماما منها في منتصف الأسبوع المقبل.

من جهته، قال تسونغا في مؤتمر صحفي "من المؤكد أنني سعيد بالوصول للنهائي، ولكنني في الوقت نفسه كنت أتمنى مواجهة فيدرر حتى أستفيد من مواجهته وأتمتع بمباراة كنت أتوقع أن تأتي حماسية وقوية وسط حضور جماهيري كبير".

المصدر : وكالات