اللاعب علي الخطيب محور الخلاف الفلسطيني الإسرائيلي (الجزيرة نت)


وديع عواودة-حيفا

يبدو أن النزاع بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي لا يقتصر على الأرض والسياسة بل يشمل الرياضة أيضا وربما يتدخل اتحاد كرة القدم الدولي (الفيفا) لتسوية أزمة رياضية متصاعدة بين الجانبين.

ونشبت الأزمة عقب انتقال لاعب نادي جبل المكبر المقدسي علي الخطيب (22 عاما) إلى نادي هبوعيل حيفا، وهو رياضي محترف من مدينة شفا عمرو داخل أراضي 48، سبق أن لعب في صفوف المنتخب الفلسطيني الوطني في ست مباريات دولية سجل خلالها أهدافا عديدة.

وفي هذا السياق رجح سعيد حسنين محرر الملحق الرياضي في صحيفة "كل العرب" الصادرة في مدينة الناصرة، أن يتدخل الاتحاد الدولي لكرة القدم لفض الخلاف لصالح النادي المقدسي بسبب الاتفاقية الموقعة بينه وبين اللاعب للعب ضمن صفوفه أربع سنوات.

في المقابل، استبعد حسن الخطيب والد اللاعب ووكيله القانوني الفرضية التي طرحها حسنين، منوها إلى أن اللاعب كان مسجّلا رسميا مع نادي شفا عمرو قبيل انتقاله لفريق "هبوعيل حيفا".

واستذكر حسن الخطيب أن نجله علي الذي انضم لـ"هبوعيل حيفا" الأربعاء الماضي لسنة ونصف، انخرط في صفوف نادي الهلال المقدسي لنصف موسم العام الماضي قبل أن يعود الشهر الماضي لنادي جبل المكبر الذي لعب معه موسمين.

سعيد حسنين رجح أن يتدخل الفيفا لحل الخلاف (الجزيرة نت)

بموجب اتفاقية
وأضاف أن نجله علي عاد لجبل المكبر بموجب اتفاقية شفهية للعب حتى نهاية الموسم الحالي على أساس توقيع اتفاقية لموسم جديد واحد، وحينما وقعها لم يتنبه إلى أنها تمتد أربع سنوات لا لسنة واحدة، وقال "وهي أصلا غير قانونية لأنني كوكيل قانوني له لم أشارك في التوقيع".

وأشار إلى أن نجله اضطر للعودة إلى شمال البلاد واللعب ضمن صفوف فرق تتبع اتحاد الكرة الإسرائيلي، بعدما تزوج الصيف الماضي وكان يحتاج هو وزوجته إلى البقاء قريبين جغرافيا من أقربائهما.

تدخل الفيفا
وبشأن احتمالات تدخل الفيفا، أوضح حسن الخطيب أن اللاعب يتبع رسميا فريقه الأم "شفا عمرو" وأن انتقاله للعب في إطار اتحاد كرة القدم الفلسطيني لم يكن قانونيا أصلا لعدم التنسيق مع اتحاد كرة القدم الإسرائيلي.

وتابع "لست قلقا من التوجهات والتهديدات القضائية التي يطلقها مدرب "جبل المكبر" وغيره لأن علي (الخطيب) مسجل رسميا في اتحاد الكرة الإسرائيلي بحكم كوننا نقيم داخل أراضي 48، وبعدما حاول رئيس اتحاد الكرة الفلسطيني جبريل الرجوب إقناعه بالبقاء في صفوف المنتخب عاد وبارك له الانتقال إلى حيفا".

بدوره اتهم نوعم ريجف الناطق باسم نادي هبوعيل حيفا الجانب الفلسطيني بإثارة ضجة إعلامية "لا أساس لها" طمعا في عناوين صحفية، متجاهلا العقد الموقع مع الخطيب للعب في جبل المكبر حتى 2016. وقال "لا نخشى طرح الخلاف على الفيفا وسنحترم أي قرار بشأنه".

 عيسى قال إن فريقه سيتوجه أولا إلى محكمة إسرائيلية الأحد قبل التوجه إلى الفيفا (الجزيرة نت)

محكمة إسرائيلية
في المقابل نفى مدرب "جبل المكبّر" سمير عيسى ذلك وقال إن فريقه سيتوجه أولا إلى محكمة إسرائيلية الأحد قبل التوجه إلى الفيفا بغية إبطال انتقال علي الخطيب إلى فريق "هبوعيل حيفا" لارتباطه باتفاقية مدتها أربع سنوات مع النادي المقدسي.

كما نفى عيسى وجود أي خلل قانوني في الاتفاقية بين "جبل المكبر" وعلي الخطيب وقال إنه لم تكن هناك حاجة إلى الحصول على موافقة أي ناد إسرائيلي لأن اللاعب كان حرا طليقا.

وأضاف أن فريقه لن يتردد في التوجه إلى الفيفا في هذه المسألة وتساءل "هل يعقل أن يرتبط معنا قانونيا لأربع سنوات ثم يبادر لتوقيع عقد مناقض مع فريق آخر دون علمنا؟".

وردا على ذلك، اتهم حسن الخطيب المدرب سمير عيسى بالبحث عن مصلحته الشخصية وبافتعال ضجة إعلامية، مؤكدا أن المصلحة العليا لموكله تقتضي العودة إلى اللعب في حيفا.

المصدر : الجزيرة