جمعة (يمين) أهدى نسور قرطاج فوزهم الثاني في البطولة (الفرنسية)

وضع هدف قاتل لمهاجم أوسير الفرنسي عصام جمعة منتخب تونس على مشارف دور الثمانية بعدما تغلب على النيجر 2-1 يوم الجمعة بليبروفيل، في افتتاح الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثالثة ضمن بطولة أمم أفريقيا الـ28 التي تستضيفها الغابون وغينيا الاستوائية حتى 12 من الشهر المقبل.

وسجل جمعة هداف التصفيات الذي دخل بديلا لمحمد أمين الشرميطي مطلع الشوط الثاني، هدف الفوز في الدقيقة الأخيرة، بعدما تقدم منتخب بلاده عبر يوسف المساكني (4)، وأدركت النيجر التعادل عبر تونجي نغونو ويليام (9).

وهو الفوز الثاني على التوالي لتونس بعد الأول على المغرب، وباتت بحاجة إلى تعادل أو خسارة الأخير أمام الغابون لبلوغ الدور ربع النهائي للمرة العاشرة في تاريخها. أما النيجر مفاجأة التصفيات، فأهدرت فرصة تاريخية لحصد نقطتها الأولى في أول مشاركة لها في النهائيات، ومنيت بالخسارة الثانية على التوالي.

ولم يظهر نسور قرطاج بالمستوى الذي حسموا به الدربي المغاربي الاثنين الماضي، حيث استسلموا للضغط الهجومي لمنتخب النيجر الذي تحسن أداؤه كثيرا مقارنة مع المباراة الأولى أمام الغابون (صفر-2)، واعتمدوا على الهجمات المرتدة التي شكلت خطورة على دفاع رجال المدرب سامي الطرابلسي.

هدف جمعة كان قاتلا (الفرنسية)
هدف قاتل
في المقابل، كان المدرب الفرنسي رولان كوربيس في طريقه إلى قيادة النيجر إلى نقطتها الأولى في البطولة حيث أشرف على دفتها الفنية بدلا من المحلي هارونا دولا الذي بقي جالسا إلى جواره دون أن يحرك ساكنا، لكن جمعة حرم المدرب الفرنسي من ذلك بتسجيله هدف الفوز في وقت قاتل.

وأجرى مدرب تونس تبديلين على التشكيلة التي تغلبت على المغرب 2-1 في الجولة الأولى، فأشرك يوسف المساكني مسجل الهدف الثاني في المباراة الأولى بعدما دخل بديلا لسامي العلاقي، ومحمد أمين الشرميطي مكان صابر خليفة المصاب.

وفي الجولة الثالثة الأخيرة الثلاثاء المقبل، تلعب تونس -التي تسعى لإحراز لقبها الثاني- مع الغابون في فرونسفيل على الساعة 18.00 بتوقيت غرينتش، في حين تلعب النيجر مع المغرب في التوقيت نفسه في ليبروفيل.

المصدر : وكالات