الأرجنتيني ميليتو مسددا كرة سجل منها هدفا ثمينا لإنتر (الفرنسية)

حرم إنتر جاره وغريمه ميلان الانفراد بالصدارة بعد أن هزمه مساء الأحد بهدف نظيف، مما سمح ليوفنتوس بالتربع على الصدارة وحيدا رغم تعادله مع ضيفه كالياري 1-1 ضمن المرحلة الـ18 من الدوري الإيطالي لكرة القدم، التي شهدت أيضا خسارة ملاحقهما أودينيزي أمام مضيفه جنوى 2-3.

على ملعب "سان سيرو"، لم يستفد ميلان من الهدية التي قدمها له كالياري في وقت سابق بإجباره شريك الصدارة يوفنتوس على التعادل معه، فسقط بدوره أمام جاره اللدود إنتر ميلان بهدف وحيد سجله الأرجنتيني دييغو ميليتو في مطلع الشوط الثاني.

وهذه الهزيمة الأولى لميلان في الدوري على أرضه منذ أكثر من عام وبالتحديد منذ 18 ديسمبر/ كانون الأول 2010 حين سقط أمام روما (صفر-1) الذي كان يشرف عليه مدرب إنتر الحالي كلاوديو رانييري.

وقد حقق "روسونيري" بعدها 13 انتصارا و5 تعادلات بين جماهيره قبل أن يسقط للمرة الأولى أمام جاره اللدود في مباراة محتسبة على ملعبه (الفريقان يتشاركان الملعب ذاته) منذ 29 أغسطس/ آب 2009 (صفر-4 حينها).

كما أنها الهزيمة الأولى لميلان في مبارياته الـ13 الأخيرة وتعود خسارته الأخيرة قبل لقاء القمة إلى الثاني من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي حين سقط أمام يوفنتوس (صفر-2)، في حين حقق إنتر ميلان فوزه السادس على التوالي والثامن في آخر تسع مباريات ليرفع رصيده إلى 32 نقطة في المركز الخامس بفارق ست نقاط عن يوفنتوس المتصدر.

من مباراة يوفنتوس وكالياري (الفرنسية)
بقية المباريات
وفي وقت سابق الأحد كان يوفنتوس، وهو الفريق الوحيد الذي لم يذق طعم الهزيمة هذا الموسم، البادئ بالتسجيل منذ الدقيقة 7 عبر المونتينيغري ميركو فوسينيتش. وأدرك أندريا كوسو التعادل لكالياري (48).

ورفع يوفنتوس رصيده بالصدارة إلى 38 نقطة، في حين رفع كالياري الذي كان قد خسر مبارياته الثلاث الأخيرة أمام "السيدة العجوز" رصيده إلى 22 نقطة.

ولم تكن حال أودينيزي الثالث أفضل من يوفنتوس على الإطلاق إذ سقط أمام مضيفه جنوى بهدفين لداميانو فيرونيتي (13) وأنتونيو دي ناتالي (75 من ركلة جزاء) الذي رفع رصيده إلى 13 هدفا في صدارة ترتيب الهدافين، مقابل ثلاثة اهداف للسويدي أندرياس غرانكفيست (49) والصربي بوسكو يانكوفيتش (50) والأرجنتيني رودريغو بالاسيو (73).

وهذه الهزيمة الأولى لأودينيزي في آخر سبع مباريات، أي منذ سقوطه أمام بارما (صفر-2) في 20 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، والثالثة هذا الموسم فتجمد رصيده عند 35 نقطة في المركز الثالث.

وعلى الملعب الأولمبي في العاصمة، استعاد لاتسيو توازنه وفاز على ضيفه أتالانتا 2-صفر سجلهما البرازيلي أندرسون هرنانيز والألماني ميروسلاف كلوزه. وعزز لاتسيو مركزه الرابع برصيد 33 نقطة وبفارق 5 نقاط عن يوفنتوس. وتجمد رصيد أتلانتا عند 20 نقطة وبقي في النصف الثاني من الترتيب.

وفي بقية المباريات فاز ليتشي متذيل الترتيب على حساب مضيفه فيورنتينا 1-صفر، رافعا رصيد إلى 12 نقطة لكنه بقي في المركز الأخير بنفس عدد نقاط نوفارا الذي خسر مواجهة قاع الترتيب مع مضيفه تشيزينا 1-3. وتغلب كييفو على ضيفه باليرمو 1-0، وبارما على ضيفه سيينا 3-0.

وتختتم المرحلة غدا الاثنين بلقاء نابولي وضيفه بولونيا.

ترتيب فرق الصدارة
1- يوفنتوس         38 نقطة من 18 مباراة
2- ميلان            37 من 18
3- أودينيزي        35 من 18
4- لاتسيو           33 من 18
5- إنتر             32 من 18

المصدر : وكالات