لبنان أحيا أمله بالمنافسه بعد فوز غير مسبوق على منتخب الإمارات (الفرنسية)

شهدت القارة الآسيوية أمس الثلاثاء عدة مباريات كروية ضمن منافسات الجولة الثانية في الدور الثالث من التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم في البرازيل عام 2014.

البداية من بيروت ومن المجموعة الثانية، حيث حقق منتخب لبنان فوزاً عريضا وغير مسبوق على نظيره الإماراتي 3 - 1 ليحصد أول ثلاث نقاط له في المجموعة بينما ظل المنتخب الإماراتي بلا رصيد من النقاط في المركز الرابع الأخير بعدما مني بالهزيمة الثانية له، إذ كانت الأولى أمام الكويت 2 – 3 على أرضه وبين جماهيره.

تقدم المنتخب الإماراتي بهدف سجله محمود خميس برأسه بعد 15 دقيقة من بداية المباراة، ليرد المنتخب اللبناني المضيف بثلاثية تناوب على تسجيلها محمد غدار (36 من ضربة جزاء) وأكرم مغربي (52) وكابتن المنتخب رضا عنتر(83).

وعقب الخسارة الثقيلة للمنتخب الذي أصبح أمله ضعيفا في المنافسة، أقال الاتحاد الإماراتي السلوفيني ستريشكو كاتانيتش، في حين أحيا نظيره اللبناني أمله في المنافسة على إحدى البطاقتين المؤهلتين.

وفي المجموعة ذاتها، تعادل منتخب الكويت مع كوريا الجنوبية 1-1. تقدمت كوريا مبكرا عبر بارك شو يونغ في الدقيقة الثامنة، وأدرك حسين فاضل التعادل بعد ثماني دقائق على انطلاق الشوط الثاني.

رفعت كوريا رصيدها إلى أربع نقاط في صدارة المجموعة، بفارق الأهداف أمام الكويت، وارتقى لبنان إلى المركز الثالث بثلاث نقاط، وبقيت الإمارات من دون رصيد. ويتأهل الأول والثاني إلى الدور الرابع الحاسم.

وكانت الجولة الأولى شهدت فوز المنتخب الكويتي على مضيفه الإماراتي 3-2، فيما سحقت كوريا الجنوبية لبنان 6- صفر في سول.

وتقام الجولة الثالثة من التصفيات في 11 أكتوبر/تشرين الأول فتلتقي كوريا الجنوبية مع الإمارات في سول، على أن يستضيف لبنان الكويت في بيروت.

لاعبو منتخب العراق يحتفلون بعد تسجيلهم الهدف الأول بمرمى سنغفافورة (الفرنسية)
العراق يعود
أما في المجموعة الأولى، فعوض العراقي هزيمته المرة أمام الأردن في الجولة الأولى بفوز مهم خارج ملعبه على نظيره السنغافوري بهدفين دون رد في إطار الجولة الثانية.

وكان العراقيون قد استهلوا مشاركتهم في التصفيات بالسقوط على أرضهم أمام المنتخب الأردني بهدفين دون رد، بينما خسر المنتخب السنغافوري بصعوبة بالغة خارج ملعبه من الصين 1-2 في يوم الجمعة الماضي في افتتاح مباريات المجموعة.

سيطر المنتخب العراقي تماماً على مجريات اللقاء منذ بدايته وقدم لاعبوه أداءً يليق ببطل آسيا عام 2007، وافتتح التسجيل علاء عبد الزهرة في الدقيقة (50) وأضاف يونس محمود الهدف الثاني في الدقيقة(86).

بدوره عزز الأردن صدارته للمجموعة الأولى بفوزه على الصين 2-1 في عمان، سجل للأردن بهاء عبد الرحمن (49) وعامر ذيب (55)، وللصين هاو جونمين (56).

وانفرد الأردن بصدارة المجموعة برصيد ست نقاط ، وتجمد رصيد الصين عند ثلاث نقاط في المركز الثاني بفارق الأهداف أمام العراق، وبقيت سنغافورة أخيرة من دون رصيد.

وفي منافسات المجموعة الخامسة، تعادل المنتخب القطري مع ضيفه الإيراني 1 – 1 في الدوحة ضمن الجولة الثانية من منافسات المجموعة.

حيث افتتح المنتخب الإيراني التسجيل عن طريق لاعبه هادي عقيلي في الدقيقة 45، ثم عادل للمنتخب القطري محمد السيد في الدقيقة 55.

وفي منافسات المجموعة نفسها، حقق منتخب البحرين فوزا صريحا على نظيره الإندونيسي 2- صفر في جاكرتا.

وسجل الهدفين سيد ضياء سعيد (45) وإسماعيل عبد اللطيف (72). وتوقفت المباراة في الدقيقة 75 نحو ربع ساعة بسبب إطلاق الجماهير الإندونيسية الغفيرة -التي احتشدت على ملعب جيلورا بونغ كامو والذي يتسع لأكثر من ثمانين ألف متفرج- المفرقعات النارية على أرض الملعب.

إيران تصدرت المجموعة الخامسة بتعادلها مع قطر (الفرنسية)
وبهذه النتائج، تصدر المنتخب الإيراني المجموعة برصيد أربع نقاط وبفارق الأهداف عن المنتخب البحريني الذي حل ثانيا بنفس الرصيد وجاء المنتخب القطري في المركز الثالث بنقطتين وحل المنتخب الإندونيسي في المركز الرابع بلا نقاط.

ومن المقرر أن يواجه المنتخب القطري في الجولة الثالثة التي ستقام في 11 من الشهر المقبل نظيره الإندونيسي، في حين سيلعب المنتخب الإيراني مع نظيره البحريني في اليوم نفسه.

السعودي يسقط
وضمن منافسات المجموعة الرابعة من التصفيات ذاتها سقط الأخضر السعودي في أول ظهور له تحت قيادة مدربه الجديد الهولندي فرانك رايكارد بخسارته الثقيلة أمام ضيفه ونظيره الأسترالي 1-3 في الدمام.

وسجل ناصر الشمراني (65) هدف السعودية، وجوشوا كينيدي (40 و56) ولوك ويلكشير (77) أهداف أستراليا.

ولم يكن حظ المنتخب العُماني أفضل من شقيقه السعودي، حيث سقط خارج ملعبه أمام نظيره التايلندي بثلاثية نظيفة في بانكوك.

وافتتح سوليب التسجيل للمنتخب التايلندي في الدقيقة 35 وبعد خمس دقائق فقط أضاف دانغدا الهدف الثاني لأصحاب الأرض، ليتكفل العُماني راشد الفارسي بإحراز الهدف الثالث للمنتخب التايلندي بالخطأ في مرمى فريقه. 

وكان المنتخب العُماني أهدر نقطتين غاليتين بالتعادل على أرضه مع نظيره السعودي بدون أهداف في إطار الجولة الأولى من مباريات المجموعة الرابعة بينما خسر المنتخب التايلندي خارج ملعبه من نظيره الأسترالي بصعوبة (1-2) في إطار الجولة ذاتها.

ورفعت أستراليا رصيدها إلى ست نقاط في صدارة المجموعة، تليها تايلند بثلاث نقاط، ثم عمان والسعودية بنقطة لكل منهما من تعادلها في الجولة الأولى.

اليابان يتعادل
واستعاد المنتخب الكوري الشمالي بريقه الذي ظهر فيه في المونديال الأفريقي، وحقق الفوز الأول له بتغلبه بصعوبة على طاجيكستان 1- صفر اليوم الثلاثاء في بيونغ يانغ ضمن منافسات الجولة الثانية من المجموعة الثالثة.

جوشوا كينيدي يحتفل مع زملائه بتسجيل الهدف الثاني لأستراليا بمرمى السعودية (الفرنسية)
وسجل باك نام تشوي هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 14 من المباراة.

وكانت كوريا الشمالية شاركت في نهائيات النسخة الأخيرة من كأس العالم في جنوب أفريقيا الصيف الماضي، وخرجت من الدور الأول، في حين حلت طاجيكتسان في تصفيات الدور الثالث بدلاً من سوريا المبعدة من قبل الفيفا.

وكانت كوريا الشمالية خسرت في الوقت البدل الضائع أمام اليابان بطلة آسيا 1- صفر في الجولة الأولى وطاجيكستان بالنتيجة عينها أمام أوزبكستان.

من جهته تعادل منتخب أوزبكستان مع نظيره الياباني بطل آسيا 1-1 في طشقند في الجولة الثانية من المجموعة الثالثة.

سجل سيرفر جباروف (8) هدف أوزبكستان، وشينجي أوكازاكي (65) هدف اليابان.

ورفعت كل من اليابان وأوزبكستان رصيدها إلى أربع نقاط، بعد أن فازت الأولى على كوريا الشمالية والثانية على طاجيكستان في الجولة الأولى، وتأتي كوريا الشمالية ثالثة بثلاث نقاط، وطاجيكستان أخيرة من دون رصيد.

المصدر : وكالات