مشجع عراقي بمباراة منتخب بلاده في أمم آسيا 2011 بالدوحة (رويترز)

قال الاتحاد القطري لكرة القدم أمس إنه وافق على طلب نظيره العراقي إقامة مباريات منتخبيه الأول والأولمبى في الدوحة، بعد قرار الاتحاد الدولي (فيفا) حظر إقامتها في مدينة أربيل (بإقليم كردستان العراق) لدواع أمنية.

وقال الأمين العام للاتحاد القطري سعود المهندي إن الاتحاد وافق على طلب نظيره العراقي، الذي "سيقوم بمخاطبة فيفا بموافقتنا رسميا على استضافة مباريات المنتخبين العراقيين الأول والأولمبي بتصفيات مونديال 2014 وأولمبياد لندن 2012".

من ناحية أخرى، قال المهندي إن أمناء السر العام بالاتحادات الخليجية حددوا 20 أكتوبر/تشرين الأول موعدا أخيرا أمام العراق لإرسال الوثائق المطلوبة لاستضافة كأس الخليج "خليجي 21" في مدينة البصرة (جنوب) في يناير/كانون الثاني 2013.

وأكد أن أهم هذه الوثائق هي موافقة الفيفا على إقامة المباريات في البصرة ووجود شهادة رسمية بأن المدينة خالية من الإشعاع، وتجهيز القصور الرئاسية لإقامة رؤساء الوفود، والكشف عن تجهيزات فنادق الإعلاميين والخدمات المتوفرة فيها، إضافة إلى عدد آخر من التوصيات.

وأشار إلى أن الاتحاد الكويتي كلف بالتنسيق لتحديد موعد ومكان اجتماع رؤساء الاتحادات الخليجية لتحديد مصير "خليجي 21"، وما إذا كانت ستثبت في البصرة أم ستنقل إلى الدولة البديلة وهي البحرين.

المصدر : الفرنسية