لاعب السد وسام رزق (يمين) في صراع على الكرة مع لاعب سيباهان حسن جعفري (الفرنسية)

تأهل السد القطري إلى نصف نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم رغم خسارته أمام ضيفه سيباهان الإيراني 1-2 اليوم بالدوحة ضمن إياب ربع النهائي.

وتقدم سيباهان عبر العراقي عماد محمد (7) وحسن أشهري (27)، وقلص السنغالي ممادو نيانغ الفارق قبل النهاية بأربع دقائق.

وكانت مباراة الذهاب في إصفهان انتهت بفوز سيباهان 1-صفر، لكن الفريق القطري تقدم باحتجاج لدى الاتحاد الآسيوي معتبرا أن مشاركة أحد لاعبي سيباهان كانت غير قانونية.

واعتبر السد أن "مشاركة الحارس الإيراني رحمن أحمدي غير قانونية وأنه كان حارسا لبيروزي الإيراني في دور المجموعات من دوري الأبطال هذا الموسم ونال بطاقتين صفراوين، الأولى أمام اتحاد جدة السعودي، والثانية أمام الوحدة الإماراتي".

وقررت لجنة الانضباط في الاتحاد الآسيوي بناء على هذا الاحتجاج اعتبار السد فائزا في مباراة الذهاب 3-صفر "بسبب إشراك سيباهان حارس مرماه الحاصل على إنذارين".

لأول مرة
وهي المرة الأولى التي يبلغ فيها السد نصف نهائي البطولة بنظامها الجديد، وسبق لفريق قطري آخر هو أم صلال أن بلغ هذا الدور موسم 2009.

ويلتقي السد في نصف النهائي سوون بلوينغز الكوري الجنوبي الذي أقصى من ربع النهائي فريقا إيرانيا آخر هو ذوب آهان، بفوزه عليه 2-1 بعد التمديد ضمن إياب ربع النهائي اليوم أيضا (مباراة الذهاب انتهت 1-1).

وفي المواجهة الثانية ضمن دور الأربعة، يلتقي الاتحاد السعودي بطل 2004 و2005 وشونبوك الكوري الجنوبي بطل 2006.

ويقام الدور نصف النهائي يوم 19 نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل ذهابا، ويوم 26 منه إيابا.

المصدر : وكالات