جماهير عراقية خلال مباراة منتخب بلادهم مع الأردن في أربيل مطلع الشهر الحالي (الفرنسية) 

قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) حظر إقامة مباريات المنتخبات العراقية في مدينة أربيل ونقلها خارج البلاد لأسباب تتعلق بضعف عوامل التتظيم والإدارة، حسب ما أعلنه الاتحاد العراقي لكرة القدم.

وأوضح أمين سر الاتحاد العراقي بالوكالة طارق أحمد أن الاتحاد تلقى إشعارا من الفيفا يفيد بعدم السماح بإقامة مباريات المنتخبات العراقية على ملعب فرانسوا حريري بمدينة أربيل ونقلها خارج البلاد "في مكان يختاره العراق خلال 10 أيام".

وذكر أحمد أن القرار جاء حسب إشعار الفيفا نتيجة التقرير الذي رفع من مشرف مباراة المنتخبين العراقي والأردني في أربيل ضمن تصفيات مونديال 2014 "والذي تضمن غياب العوامل التنظيمية والإدارية وقلة سعة الملعب وعدم توفر أماكن مخصصة للصحفيين والإعلاميين".

وقال المسؤول "علينا أن نختار مكانا بديلا خلال 10 أيام وهي مدة حددها الفيفا"، وتوقع أن يناقش اجتماع اتحاد غرب آسيا بالعاصمة الأردنية خلال الأيام المقبلة والذي سيحضره رئيس الاتحاد العراقي ناجح حمود، هذه التطورات.

يذكر أن ملعب فرانسوا حريري في مدينة أربيل يسع 12 ألف متفرج، وشهد حضورا زاد على أكثر من 20 ألفا أثناء مباراة العراق والأردن (صفر-2) يوم 2 سبتمبر/أيلول الحالي، إضافة إلى توقف لمدة 10 دقائق بسبب انقطاع التيار الكهربائي.

وكان الفيفا الذي يفرض حظرا على إقامة اللقاءات الودية والرسمية للمنتخبات العراقية في العاصمة بغداد، قد سمح بإقامتها في أربيل فقط.

المصدر : الفرنسية