مورينيو قبيل مباراة الريال وسانتاندر قبل يومين والتي انتهت بالتعادل السلبي (الفرنسية)

اختار البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب ريال مدريد الإسباني لكرة القدم الصحفيين ليكونوا هدفا لانتقاداته، وأكد لهم أنه سيقود فريقه للفوز على رايو فاليكانو غدا السبت بالدوري "ليقضي على سعادة الصحفيين".

وألقت العديد من الصحف باللوم الأيام الماضية على مورينيو بسبب اهتزاز مستوى الفريق وتذبذب نتائجه، كما أظهرت عدة استطلاعات رأي أن الغالبية العظمى من مشجعي الفريق يرون أن مورينيو السبب في تراجع مستوى النتائج الأيام الماضية.

وقال مورينيو في مؤتمر صحفي "سأقضي على سعادتكم غدا" في إشارة إلى أنه سيقود الفريق لاستعادة الانتصارات والرد على انتقادات الصحفيين، مبديا اعتقاده بأن تراجع النتائج يفتح الطريق أمام الصحفيين لانتقاده والنيل منه.

واعتبر أن نتائج الاستطلاعات التي يعتمد عليها الصحفيون قد تتأثر بآراء مشجعي فرق أخرى لهز ثقة الفريق ومدربه.

وقال مدرب الريال "إذا فزنا في مباراة الغد، سيجرى استطلاع للرأي وسيكون مختلفا أيضا، هذه الاستطلاعات لا تعني الكثير بالنسبة لي".

الجهة الوحيدة
وأوضح مورينيو أن الصحف هي الجهة الوحيدة التي تبدي اهتماما كبيرا بالنتائج السيئة لفريقه، وكذلك بأي أزمة ظاهرية تضع فريقه بموقف غير  جيد".

ووعد بالفوز على رايو فاليكانو والقضاء على سعادة الصحفيين. وقال "إذا اعتقد المشجعون أنني المسؤول عن هذه الفترة السلبية والكبوة،  فإنني أشعر بالسعادة لأنهم سيساندون الفريق غدا".

وأشار مورينيو إلى أن هذا الفريق هو نفسه الذي نال الكثير من الإشادة على الأداء الذي قدمه أمام برشلونة في كأس الملك، وخلال المباراة التي اكتسح فيها ريال سرقسطة بستة أهداف نظيفة.

المصدر : الألمانية