ذكرت صحيفة "قوون" الرياضية اليوم أن قائد المنتخب السوداني لكرة القدم هيثم مصطفى أعلن اعتزاله الأحد من مدينة الدار البيضاء المغربية.

وقاد مصطفى فريقه الهلال إلى نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا بتعادله أمس سلبا مع الرجاء البيضاوي المغربي في الجولة السادسة الأخيرة من منافسات المجموعة الأولى.

وأكدت الصحيفة أن مصطفى اتصل بها هاتفيا من الدار البيضاء قائلا إن "القرار صعب جدا ومؤلم بعد هذا المشوار الطويل". وأضاف "رفضت أن أترك الهلال وهو في أمس الحاجة لمجهودي، والآن أترك الفريق وهو في نصف نهائي الأندية الأبطال".

وتعرض هيثم مصطفى لهجوم من بعض وسائل الإعلام السودانية عقب خسارة الهلال أمام إنيمبا من نيجيريا في الخرطوم (1-2) في الجولة الخامسة، واتهمته بالتحكم في وضع تشكيلة الفريق وتحديد التبديلات خصوصا في تلك المباراة.

وردا على هذه الاتهامات، قال مصطفى (34 عاما) "كنت أفكر في الاعتزال، لكنهم عجلوا بالقرار بأكاذيبهم وافتراءاتهم وأخبارهم المضللة".

ودافع هيثم مصطفى -الذي يلقب البرنس (الأمير)- عن ألوان الهلال الذي يحلو لمشجعيه تلقيبه بـ"سيد البلد" خلال 17 عاما، وتقلد شارة قائد الفريق والمنتخب لأكثر من 10 سنوات.

المصدر : الصحافة السودانية,الفرنسية