مارادونا لم يهدأ له بال طيلة المباراة (الفرنسية)

لم يحد مدرب الوصل الأسطورة الأرجنتيني دييغو مارادونا عن القاعدة الشهيرة التي طالما عرف بها منذ كان لاعبا حتى أضحى مدربا، وهي التصريحات الاستفزازية والانفعالات الغريبة أثناء المباريات وبعدها.

وخرج مارادونا نجما كعادته خلال أولى مباريات فريقه الرسمية ضمن منافسات كأس الرابطة الإماراتية لكرة القدم، والتي خسرها أمام الجزيرة بطل الثنائية 3-4.

وقدم الوصل خلال المباراة عرضا كبيرا ولم يكن يستحق الخسارة قياسا إلى المجريات والفرص الكثيرة التي سنحت له، وكان الأقرب إلى الفوز لكن الحظ خان فريق مارادونا.

وتفاعل مارادونا مع كل هدف لفريقه خلال المباراة ودخل في مشادات مستمرة مع الحكم وكان كثير الاعتراض على كل كرة، وترك مقاعد الاحتياط متوجها إلى ممر غرف الملابس بعد إهدار فرصتين واضحتين، قبل أن يعود إلى مكانه وسط هتافات جماهير الوصل له.

ضجة وانتقادات
وبعد نهاية المباراة فوجئ مارادونا بالحضور الكثيف للمؤتمر الصحفي بعدما دخلت الجماهير وبأعداد كبيرة إلى القاعة المخصصة لانعقاده، مما أثار الكثير من الضجة وهو ما انتقده الأسطورة الأرجنتيني.

وفاجأ مارادونا الجميع عندما انتقد المنظمين وفريق الجزيرة ومدربه البلجيكي فرانكي فيركاوترن على حد سواء.

وقال "تأخرت عن المؤتمر الصحفي لأني لم أكن أعلم بوجوده، وكان المنظمون يقودونني دون علمي بالوجهة التي أسير إليها، فأخذوني إلى أماكن مظلمة وإلى دورات المياه، وتقابلت مع الجماهير وطلبوا مني التوقيع، وهذا الأمر لا أحبذه أن لم يكن منظما، لأجد نفسي أخيرا هنا".

وإضافة إلى انتقاده تحكيم المباراة، هاجم مارادونا المترجم خلال المؤتمر الصحفي وقال ضاحكا "أشعر كأن هذا الشخص يترجم بطريقة خاطئة.. يظن أنه ذكي ولا يريد خلق بلبلة من تصريحاتي.. لقد أصبحت خبيرا بالمترجمين منذ قدومي إلى دبي، فهم يتقاضون أموالا تفوق ما يحصل عليه اللاعبون".

المصدر : الفرنسية