بن همام أكد سابقا أنه لا ينتظر حكما في مصلحته (الأوروبية)

قال الرئيس السابق للاتحاد الآسيوي لكرة القدم القطري محمد بن همام في مدونته على شبكة الإنترنت إنه سيحتكم إلى محكمة التحكيم الرياضي من أجل الطعن بقرار إيقافه مدى الحياة.

وأعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) في وقت سابق أمس الخميس أن بن همام المرشح السابق لمنصب رئيس الفيفا خسر استئنافا ضد قرار إيقافه مدى الحياة عن أنشطة اللعبة بسبب اتهامات موجهة إليه بالفساد.

ورفضت لجنة الاستئناف الطعن الذي تقدم به بن همام وأكدت العقوبة الصادرة بحقه من قبل لجنة الأخلاق في الفيفا لاتهامه بالتورط في شراء أصوات خلال الانتخابات الرئاسية التي كان مرشحا لها في وجه الرئيس الحالي السويسري جوزيف بلاتر.

وكان بن همام أكد سابقا أنه لا ينتظر حكما في مصلحته، معتبرا الطعن بقرار لجنة الأخلاق بالإجراء البروتوكولي قبل الانتقال إلى محكمة التحكيم الرياضي.

وقال بن همام في مدونته "خطوتي التالية هي الذهاب أمام محكمة التحكيم الرياضي لأني سأكون حينها على نفس المستوى مع خصمي (الفيفا ورئيسه بلاتر). أرى النور في نهاية النفق وأتوجه بثقة نحوه".

وواصل "فكرنا حتى بمراسلة الفيفا من أجل الطلب منه القفز فوق إجراء الاستئناف والتوصل مباشرة إلى قرار الإدانة في الاستئناف وذلك من أجل الذهاب مباشرة إلى محكمة التحكيم الرياضي".

وتفجرت القضية أواخر مايو/أيار الماضي وتحديدا قبل يومين من الانتخابات حيث انسحب بن همام من السباق لرئاسة الفيفا، وانتخب بلاتر لولاية رابعة على التوالي.

واتهم بن همام بمحاولة شراء أصوات خلال اجتماع لاتحاد الكونكاكاف مطلع مايو/أيار في ترينيداد وتوباغو من خلال توزيع ظروف مالية يتضمن الواحد منها أربعين ألف دولار (نحو 28 ألف يورو)، الأمر الذي ينفيه بن همام.

المصدر : وكالات