لغريبي أحرزت الميدالية الثانية لتونس في تاريخ بطولة العالم (الفرنسية)

توجت العداءة التونسية حبيبة لغريبي بفضية سباق ثلاثة آلاف متر موانع في اليوم الرابع من منافسات النسخة الثالثة عشرة من بطولة العالم لألعاب القوى التي تحتضنها مدينة دايغو الكورية الجنوبية حتى الأحد المقبل.

وقطعت لغريبي (27 عاما) مسافة السباق بزمن 9.11.97 دقائق وهو رقم قياسي وطني، وعادت الذهبية للروسية يوليا زاريبوفا بزمن 9.07.03 دقائق، والبرونزية للكينية ميلكاه تشيموس تشيوا بزمن 9.17.16 دقائق.

وهذه هي الميدالية الثانية للعرب في البطولة بعد الأولى وهي فضية أيضا للسوداني أبو بكر كاكي في سباق 800 م.

كما أنها الميدالية الثانية لتونس في تاريخ بطولة العالم بعد برونزية حاتم غولة في سباق 20 كلم مشيا في أوساكا عام 2007.

ولم يكن أشد المتفائلين يتوقع عودة لغريبي إلى قمة مستواها حتى هي بنفسها بعد غياب قسري استغرق عاما كاملا بسبب خضوعها لعملية جراحية في قدميها، بيد أنها برهنت للجميع أنه بالتحلي بالصبر والعزيمة القوية بالإمكان الوصول إلى القمة وقلب التكهنات.

 أوقات عصيبة
وواجهت لغريبي أوقاتا عصيبة منذ حلولها سادسة في بطولة العالم الأخيرة في برلين بدءا من إصابتها مرورا بالعملية الجراحية التي خاضتها، وصولا إلى ثورة الشعب التونسي للإطاحة برئيسه زين العابدين بن علي.

ولفتت لغريبي المولودة في القيروان في 9 أبريل/نيسان 1984، الأنظار في دورة الألعاب الأولمبية في بكين عندما بلغت الدور النهائي لسباق ثلاثة آلاف متر موانع وباتت أول عداءة تونسية تبلغ الدور النهائي لإحدى السباقات والمسابقات في الأولمبياد، لكنها حلت ثالثة عشرة.

وتحسنت نتائج الغريبي التي تقطن وتتدرب بفرنسا بعد ذلك وأحرزت برونزية دورة ألعاب البحر الأبيض المتوسط في بيسكارا الإيطالية عام 2009 في سباق 1500 م قبل أن تحجز بطاقتها في نهائي سباق ثلاثة آلاف متر موانع في مونديال برلين.

المصدر : الفرنسية