بن همام نفى تقديم أي رشا (الأوروبية-أرشيف)
قال الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) في بيان الخميس إن لجنة الأخلاق فتحت تحقيقا ضد 16 من المسؤولين باتحادات الكاريبي، ضالعين في قضية القطري محمد بن همام رئيس الاتحاد الآسيوي الذي جمد نشاطه مدى الحياة لاتهامه بتقديم رشا قبل انتخابات رئاسة الفيفا الأخيرة.

وقال الفيفا إن القضية "تتعلق بانتهاكات واضحة لميثاق السلوك وذات صلة بالتحقيق في قضايا تتعلق باجتماع خاص باتحاد كرة القدم في الكاريبي عقد في ترينيداد وتوباغو في 10 و11 مايو/أيار 2011".

وأضاف الاتحاد الدولي في بيانه "من المهم ملاحظة أن التحقيقات لا تزال جارية وأنه من الممكن اللجوء إلى إجراءات أخرى في المستقبل".

وعوقب بن همام بالإيقاف مدى الحياة بسبب تهم حول دوره في شراء أصوات لانتخابات رئاسة الفيفا التي كان مرشحا لها مع الرئيس الحالي السويسري جوزيف بلاتر.

وتفجرت القضية أواخر مايو/أيار الماضي وتحديدا قبل يومين من الانتخابات حيث انسحب بن همام من السباق لرئاسة الفيفا، وانتخب بلاتر لولاية رابعة على التوالي.

واتهم بن همام بمحاولة شراء أصوات في اجتماع لاتحاد الكونكاكاف مطلع مايو/أيار في ترينيداد وتوباغو من خلال توزيع أغلفة مالية يتضمن الواحد 40 ألف دولار (نحو 28 ألف يورو)، وهو ما ينفيه بن همام، الذي قال في تصريحات صحفية إنه سيقدم استئنافا على قرار إيقافه، ويكشف ملابسات القرار.

المصدر : وكالات