لاعبو الأرجنتين يحتفلون بفوزهم على مصر وتأهلهم لدور الثمانية (الفرنسية) 

خرجت مصر من منافسات كأس العالم للشباب في كرة القدم أمس الثلاثاء بعدما خسرت أمام الأرجنتين 1-2 بهدفين من ركلتي جزاء.

وتقدمت الأرجنتين في الدقيقة 42 عندما نجح إيريك لاميلا في تنفيذ ركلة جزاء مثيرة للجدل احتسبها الحكم السويدي ماركوس شترومبرغسون بسبب مخالفة من محمد صلاح مهاجم مصر ضد كارلوس لوكي، وأظهرت الإعادة التلفزيونية عدم وجود احتكاك بين اللاعبين.

وضاعفت الأرجنتين -الفائزة بكأس العالم تحت 20 عاما ست مرات- غلتها في الدقيقة 63 من ركلة جزاء أخرى احتسبت هذه المرة نتيجة خطأ من عمر جابر ضد لوكي أيضا.

ونفذ لاميلا المنتقل حديثا إلى روما الإيطالي الركلة بنجاح، ونجحت مصر في تقليص الفارق عندما سجل محمد صلاح هدفها الوحيد في الدقيقة 70 من ركلة جزاء أيضا، وصمدت الأرجنتين أمام ضغط المصريين في الدقائق الأخيرة لتنتزع بطاقة التأهل إلى دور الثمانية من المنافسة المقامة حاليا في كولومبيا، حيث ستلاقي البرتغال التي فازت 1-صفر على غواتيمالا.

وظهرت مصر بشكل أفضل في الشوط الأول رغم أنها لم تصنع فرصا حقيقية على المرمى، واقتربت الأرجنتين من التسجيل في الدقيقة 26 عندما ارتقى المهاجم فاكوندا فيريرا أعلى من الدفاع ليقابل كرة لاميلا العرضية بضربة رأس ارتطمت بالقائم الأيسر قبل أن تنهي الشوط الأول متقدمة بهدف لاميلا.

نجم الأرجنتين كارلوس لوكي
في كماشة مصرية (الفرنسية)
ركلة قاضية
وفي ظل سعي مصر لإدراك التعادل في الشوط الثاني وإشراك المدرب ضياء السيد للمهاجم أحمد حسن (كوكا) على حساب لاعب الوسط المدافع أحمد توفيق، نجحت الأرجنتين في مضاعفة النتيجة بعد هجمة مرتدة انتهت بركلة جزاء أخرى.

وبعد هدف صلاح من ركلة الجزاء التي احتسبت لصالح لاعب الوسط البديل صالح جمعة، أبعد الحارس الأرجنتيني إستيبان إندرادا تسديدة قوية أطلقها المهاجم محمد حمدي، لكنه كاد أن يدفع ثمن تردده غاليا.

ولم يخرج إندرادا سريعا لإبعاد كرة طويلة في الوقت المحتسب بدل الضائع فسددها المدافع أحمد حجازي بالرأس، لكن المدافع ليونيل جاليانو أبعدها بعدما كانت في طريقها إلى الشباك.

وبذلت مصر جهدا كبيرا منذ بدء المنافسات، لكنها سقطت في النهاية أمام الأرجنتين للمرة الرابعة في كأس العالم للشباب في آخر عشر سنوات، حيث فازت على مصر في دور المجموعات عامي 2001 و2005، كما أطاحت بها من دور الستة عشر عام 2003.

المصدر : رويترز