الشيخ أحمد الفهد الصباح تحدث عن إنجازات اللجنة في الفتنرة الماضية (الجزيرة-أرشيف)

أعيد انتخاب الكويتي الشيخ أحمد الفهد الصباح رئيسا للمجلس الأوليمبي الآسيوي خلال اجتماع الجمعية العمومية بالعاصمة اليابانية طوكيو الخميس، وذلك للدورة الممتدة من العام 2011 حتى العام 2015.

وجاء انتخاب الفهد بالتزكية نتيجة عدم تقدم أي مرشح آخر لمنافسته على المنصب، وذلك من قبل 44 دولة منضمة إلى المجلس الأولمبي من أصل 45.

واللافت أن الدولة الوحيدة التي لم تصوت للفهد هي الكويت نتيجة عقوبة تجميد نشاطها المفروض من قبل اللجنة الأولمبية الدولية.

وقد جاء اختيار اليابان لاستضافة الاجتماع الـ58 للمكتب التنفيذي والاجتماع الثلاثين للجمعية العمومية للمجلس بمناسبة احتفالاتها بمرور 100 عام على إنشاء لجنتها الأولمبية ودعما لها بعد الزلزال وموجات تسونامي.

وتميزت الاحتفالات بحضور عدد كبير من القيادات الرياضية الدولية يتقدمها البلجيكي جاك روغ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية.

وقد توجه الفهد في بداية كلمته بالشكر إلى روغ على جهوده في دعم المجلس الأولمبي الآسيوي والتزامه حضور اجتماعاته وعلى دوره في تطوير الحركة الأولمبية حول العالم.

وتطرق إلى إنجازات المجلس الأولمبي في الأعوام الأربعة الماضية وأشار إلى دورة الألعاب الأولمبية الصيفية 2008 في بكين فضلا عن بطولات دولية أخرى أقيمت في ضيافة مدن آسيوية أخرى.

يشار إلى أن المجلس الأولمبي الآسيوي أنشئ عام 1982 ويتولى الشيخ أحمد الفهد، عضو اللجنة الأولمبية الدولية، رئاسته منذ العام 1992.

كما أن المجلس الأولمبي الآسيوي، الذي يتخذ من الكويت مقرا له، هو أكبر هيئة رياضية في القارة الصفراء وإحدى الجهات القارية الخمس الأساسية المنضوية تحت لواء اللجنة الاولمبية الدولية.

المصدر : الفرنسية