نادال (يمين) وديكوفتش يتواجهان في نهائي بطولة ويمبلدون (الفرنسية) 

يلتقي الأحد المصنف أول عالميا الإسباني رافايل نادال والمصنف ثانيا نوفاك ديكوفتش في المباراة النهائية من بطولة ويمبلدون الإنجليزية، ثالثة البطولات الأربع الكبرى لكرة المضرب البالغ مجموع جوائزها 24 مليون دولار أميركي.

ويعد هذا اللقاء الـ28 بين اللاعبين في مختلف البطولات، حيث يتقدم نادال على ديكوفتش بفارق مريح، لأنه حقق 16 فوزا مقابل 11 هزيمة.

وقد واصل نادال (الماتادور الإسباني) حملة الدفاع عن لقبه بتغلبه الجمعة في الدور قبل النهائي من البطولة على البريطاني آندي موراي المصنف رابعا للبطولة بثلاث مجموعات لواحدة (5/7 و6/2 و6/2 و6/4).

وأصبح نادال المصنف أول للبطولة على بعد خطوة من الفوز باللقب للمرة الثالثة في آخر أربعة مواسم حيث سبق له الفوز بلقب البطولة في العامين 2008 و2010.

ديكوفتش قال إن حلمه تحقق بصدارة الترتيب العالمي (الفرنسية)
ديكوفتش الأول
أما الصربي ديكوفتش فضرب عصفورين بحجر واحد، حيث حقق الحلم الذي طال انتظاره إثر تأهله للمباراة النهائية في البطولة وصعوده إلى صدارة التصنيف العالمي للاعبي التنس المحترفين.

وفي طريقه نحو النهائي، هزم ديكوفتش في المباراة الثانية بالدور قبل النهائي المصنف 12 في البطولة الفرنسي جو ويلفريد تسونغا بفوزه بثلاث مجموعات لاثنتين (7/6 (7/4) و6/2 و6/7 (9/11) و6/3)، ليحقق فوزه الثالث على تسونغا في 8 مواجهات مباشرة.

وبفوزه هذا، ينتزع ديكوفتش صدارة التصنيف العالمي من نادال اعتبارا من الاثنين المقبل، ليصبح اللاعب الـ25 الذي يعتلي قمة الترتيب منذ اعتماد هذا النظام عام 1973.

وبات ديكوفتش أول صربي يحقق هذا الإنجاز بعد أن سبقته مواطنتاه آنا إيفانوفيتش ويلينا يانكوفيتش، وأول لاعب يكسر احتكار السويسري روجيه فيدرر ونادال للمركز الأول عالميا في السنوات السبع الأخيرة.

وتعقيبا على اعتلائه المركز الأول، قال الصربي إن حلمه تحقق ومشاعره لا توصف، خصوصا أن نادال وفيدرر لم يعطيا الفرصة للآخرين منذ سنوات، وأضاف "كنت أعرف أن علي ألا أخسر أي مباراة في مدى 7 أشهر كي أصل إلى الهدف المنشود".

وحقق ديكوفتش الجمعة أيضا فوزه الـ47 في 48 مباراة خاضها حتى الآن هذا الموسم وأحرز خلالها 6 ألقاب في 7 دورات وبطولات، وكانت خسارته الوحيدة في نصف نهائي رولان غاروس أمام فيدرر.

ويبقى الهدف الثاني أمام الصربي هو اعتلاء منصة التتويج في ويمبلدون بعد أن وصل النهائي لأول مرة إثر تعثره مرتين عامي 2007 و2010، حين خسر أمام نادال والتشيكي توماس بيرديتش على التوالي في نصف النهائي.

المصدر : وكالات