شحاتة (يسار) عقب تعادل مصر مع جنوب أفريقيا وخروجها مبكرا من التصفيات (الفرنسية)

نفى الاتحاد العُماني لكرة القدم اليوم أنباء تحدثت عن تعاقده مع المدرب المصري حسن شحاتة الذي استقال الاثنين من منصبه بعد خروج مصر من التصفيات المؤهلة إلى أمم أفريقيا 2012 في الغابون وغينيا الإستوائية.

وجاء في بيان مقتضب أن الاتحاد العماني ينفي للجميع ما تناولته بعض وسائل الإعلام المحلية والخارجية من أنه تم التعاقد مع شحاتة لتدريب منتخب عُمان الأول.

وأوضح البيان "أن اسم شحاتة كان من ضمن الأسماء المطروحة خلال الفترة الماضية، إلا أن الاتحاد يقوم حاليا بالتفاوض مع عدد من المدربين من جنسيات مختلفة لتدريب المنتخب ولم يتخذ أي قرار بالتعاقد مع أي منهم حتى الآن".

وكان الاتحاد العماني فاوض أكثر من مدرب بعد رحيل الفرنسي كلود لوروا في يناير/كانون الثاني الماضي، لكنه لم يتوصل حتى الآن إلى اتفاق مع أي من المدربين الذين قدموا إلى عُمان وكان آخرهم الفرنسي بول لوغوين.

تصريحات صدقي
وفي السياق ألمح المدرب المساعد السابق للمنتخب المصري حمادة صدقي إلى إمكانية انتقال الجهاز الفني السابق للمنتخب المصري لتدريب سلطنة عمان في الفترة المقبلة.

وقال صدقي لوكالة الأنباء الألمانية إنه كانت هناك مفاوضات بالفعل مع شحاتة وجميع أفراد الجهاز الفني منذ شهور ماضية بشأن تدريب منتخب عُمان خلال الفترة المقبلة، إلا أن الجميع قرر إغلاق هذا الملف مؤقتا والتركيز مع المنتخب المصري.

وأضاف صدقي أن من المحتمل أن تكون هناك اتصالات من قبل مسؤولي الاتحاد العُماني مع حسن شحاتة وتم التوصل بالفعل إلى اتفاق، لكن شحاتة ومدرب حراس المرمى أحمد سليمان لم يخطراه بشأن هذه المسألة.

ونفى صدقي أن يكون تم التوقيع على أي عقود في الوقت الحالي مع الاتحاد العُماني أو أن يكونوا تلقوا أي مقابل مالي.

وترددت أنباء عن توصل شحاتة إلى اتفاق مع الاتحاد العُماني يحصل بمقتضاه على راتب شهري قيمته 85 ألف دولار أميركي.

المصدر : وكالات