صراع على الكرة بين المصري زيدان والجنوب أفريقي سانغويني (الفرنسية)

تبددت آمال مصر -المدافعة عن اللقب وبطلة القارة سبع مرات- في التأهل لنهائيات كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم 2012 عمليا بعد التعادل بدون أهداف مع جنوب أفريقيا بالقاهرة أمس الأحد.

وقدم منتخب مصر عرضا ضعيفا بملعب الكلية الحربية ولم يصنع أي فرص حقيقية، وبدا ظلا للفريق الذي سيطر على كرة القدم بالقارة وأحرز لقب البطولة القارية ثلاث مرات متتالية أعوام 2006 و2008 و2010.

وبدلا من ذلك كانت جنوب أفريقيا الأقرب لانتزاع الفوز وارتفع رصيدها إلى ثماني نقاط من أربع مباريات في صدارة المجموعة السابعة، وعززت موقفها في سباق التأهل للبطولة التي تستضيفها غينيا الاستوائية والغابون.

وتتقدم جنوب أفريقيا بنقطتين على النيجر التي تحتل المركز الثاني، بينما تحتل سيراليون المركز الثالث برصيد خمس نقاط. ولم تحقق مصر أي فوز وسجلت هدفا واحدا في أربع مباريات لتحتل المركز الرابع والأخير برصيد نقطتين. 

وسيمثل الإخفاق في التأهل لكأس الأمم نهاية جيل ذهبي لمنتخب مصر في ظل تخطي ستة لاعبين على الأقل حاجز ثلاثين عاما من بينهم ثلاثة هم القائد أحمد حسن والمدافع وائل جمعة والحارس عصام الحضري  فوق 35 عاما.

ويتأهل الفائزون بصدارة المجموعات في التصفيات إلى كأس الأمم مباشرة بالإضافة لأفضل فريقين يحتلان المركز الثاني باستثناء المجموعة الـ11 التي يتأهل منها الأول والثاني للنهائيات.

وستكون هذه المرة الأولى التي لا يظهر فيها منتخب مصر بكأس الأمم منذ 1982 عندما انسحب من البطولة التي أقيمت بليبيا، كما ستصبح أول مرة يفشل فيها في تجاوز التصفيات منذ 1978.

المصدر : وكالات