مارادونا يتوسط مسؤولين من نادي الوصل (الفرنسية)

وجه مدرب الوصل الإماراتي الجديد الأرجنتيني دييغو مارادونا انتقادات للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) ومسيريه الذين شبههم بالديناصورات، مؤكدا أن فريقه الجديد سيكون منافسا على لقب الدوري الإماراتي في الموسم المقبل.

وخلال مؤتمر صحفي عقده اليوم في دبي، حمل مارادونا على الفيفا بقوله إن "الأمور ليست واضحة ونظيفة في كرة القدم الآن.. كل يوم نرى المزيد من الفساد والتلاعب بالمباريات، بينما الأشخاص في الفيفا هم من أصحاب الثروات الطائلة".

وعما إذا كان يدعم رئيس الفيفا الحالي السويسري جوزيف بلاتر بعد إعادة انتخابه لولاية رابعة، قال "أنا لا أقف مع أحد، بل أحب كرة القدم.. لا أحب المفسدين والفاسدين ولن أقف إلى جانبهم".

وأضاف أنه دعي مرارا للالتحاق بأسرة الفيفا "لكني كنت أقول لهم عن أي أسرة تتكلمون؟ فليس من فيهم من لعب كرة قدم، ولذلك يتخذون الكثير من القرارات الخاطئة والغبية، فلم يطلبوا رأينا ونصائحنا لتطوير الكرة، لكننا سنواصل الكفاح لإخراج هؤلاء الاشخاص من الفيفا، وأنا أرجوهم أن يرحلوا".

لكنه استدرك قائلا "لا، لن يستقيل بلاتر بالتأكيد ولن نوهم أنفسنا بذلك، وكل شيء سيبقى على حاله.. لسوء الحظ لدينا في الفيفا متحف كبير.. أقصد: لدينا ديناصورات لا تريد التخلي عن السلطة".

وكان مارادونا قد أشرف على منتخب الأرجنتين في مونديال 2010 قبل أن يقال من منصبه على خلفية الخروج من الدور ربع النهائي بخسارته الكبيرة أمام ألمانيا صفر-4.

وكشف النجم الذي قاد منتخب بلاده إلى لقب مونديال مكسيكو 1986 واختير لاعب القرن الماضي مع الملك البرازيلي بيليه، مرارا عن رغبته في العودة إلى التدريب عقب كأس العالم، وستكون المرة الأولى التي يعمل فيها مدربا خارج بلاده.

تقارير صحفية قالت إن صفقة الوصل مع مارادونا قد تصل 10 ملايين دولار (الفرنسية)
قيمة الصفقة
وبخصوص انتدابه مدربا لموسمين مع الوصل الإماراتي، قال مارادونا إنه يشعر بفرحة كبيرة لوجوده بالإمارات، مضيفا "أنا أواجه الآن نفس التحديات التي واجهتها عندما كنت مدربا لمنتخب الأرجنتين".

وعن قيمة صفقة انتدابه التي تردد أنها تصل إلى عشرة ملايين دولار، اكتفى بالقول "نحن بعيدون جدا عن هذه الأرقام.. الأشخاص الذين يسجلون الأرقام الكبيرة حاليا هم اللاعبون وليس المدربين".

وبهذا الخصوص قال رئيس مجلس إدارة شركة الوصل مروان بن بيات الذي أتم معه الصفقة قبل نحو أسبوعين إن "مارادونا يستحق أكثر من كل ذلك، فنحن نفتخر بوجوده لأنه لا يقيّم بالمال فقط وسيعمل معنا لمدة موسمين"، دون أن يشير إلى قيمة العقد.

وعن طموحاته مع الوصل قال مارادونا إنه سيسعى للفوز بلقب الدوري "مع أن الأمر ليس سهلا، لكن الوصل أصبح أولويتي الآن وأريده أن يكون البطل".

المصدر : وكالات