لقطة من المباراة التي احتسبت ثماني دقائق في وقتها بدل الضائع (الفرنسية)

بدأ الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) اليوم تحقيقا بشأن المباراة الودية بين منتخبي الأرجنتين ونيجيريا التي جرت الأربعاء الماضي للاشتباه في التلاعب بنتيجة اللقاء.

وكانت المباراة التي دارت في العاصمة أبوجا انتهت بفوز المضيف الذي كان يستعد لتصفيات الأمم الأفريقية 4-1 على فريق الأرجنتين الذي كان يستعد بدوره لكوبا أميركا التي يستضيفها بداية من الشهر المقبل.

وقال الفيفا إن "المباراة بين نيجيريا والأرجنتين تحظى باهتمام بالغ وتخضع نتيجتها لتحقيقات مكثفة من قبل مسؤولي الفيفا".

وأثارت المباراة بعض المخاوف داخل الفيفا من إمكانية تلاعب بعض مكاتب المراهنات في النتيجة، خاصة بعد أن شهدت تلك المكاتب رواجا كبيرا خلال الدقائق الأخيرة قبل نهاية المباراة.

وقت بدل ضائع
واحتسب الحكم ثماني دقائق وقتا بدل ضائع في نهاية المباراة ليسجل المنتخب الأرجنتيني خلالها هدف حفظ ماء الوجه بعدما كان نظيره النيجيري متقدما 4-صفر.

وجاء الهدف الوحيد للمنتخب الأرجنتيني من ضربة جزاء احتسبها الحكم إبراهيم تشايبو (من النيجر) في الدقيقة السابعة من الوقت بدل الضائع.

وذكر الفيفا "تلقى الفيفا العديد من المعلومات من أوروبا وآسيا وأفريقيا وأميركا الجنوبية والوسطى. ونسعى للتعامل مع هذه المشكلة بكل طاقة ممكنة".

ووافق الفيفا في الشهر الماضي على تقديم 20 مليون دولار إلى الشرطة الجنائية الدولية (إنتربول) للمساهمة في مكافحة المراهنات غير الشرعية.

المصدر : وكالات