مهاجم الأهلي عماد متعب يسدد بين اثنين من لاعبي الزمالك (الفرنسية)

تبادلت جماهير الأهلي والزمالك التراشق بالزجاجات والحجارة عقب مباراة الفريقين التي انتهت مساء الأربعاء بالتعادل 2-2, في المراحل الأخيرة من الدوري المصري لكرة القدم.

وبدأ التراشق مع خروج جماهير الدرجة الثالثة وأسفر عن تكسير زجاج الحافلة التي تقل فريق الزمالك، كما تعرضت الحافلة التي تقل فريق الأهلي لاعتداءات.

وقد تدخلت قوات الشرطة العسكرية والأمن المركزي لتفريق الجماهير وإخلاء المنطقة وتأمينها, وتمكنت من السيطرة على الموقف.

وبعد أن أطلق الحكم الهولندي كيفين بلوم صافرة نهاية المباراة أشار عماد متعب بإيماءة "خادشة" لجماهير الزمالك، التي صبت عليه وابل غضبها قبل بداية المباراة وحتى خروجه في الشوط الثاني. وتدخل عمرو الصفتي مدافع الزمالك محاولا الاشتباك مع متعب وضربه على ظهره, طبقا لشهود.

وكان الأهلي قد اقترب من حسم بطولة الدوري بعدما حول تأخره مرتين في المباراة إلى تعادل, وأبقى على فارق النقاط الخمس, قبل ثلاث مراحل على انتهاء الموسم.

وقد دخل الفريقان المواجهة وسط حالة من الارتباك, حيث تقرر أولا تأجيل اللقاء لأسباب أمنية بسبب اندلاع مواجهات عنيفة ليل الثلاثاء الأربعاء بين الشرطة المصرية ومتظاهرين في وسط القاهرة مما أدى إلى سقوط العديد من الجرحى، ثم عاد المسؤولون وأكدوا إقامة المباراة في موعدها.

وجاءت ثلاثة من أهداف اللقاء الأربعة في الشوط الأول، حيث تقدم الزمالك الذي سقط في المرحلة السابقة أمام المصري البورسعيدي (صفر-2)، منذ الدقيقة السادسة عبر أحمد جعفر الذي توغل في الجهة اليسرى قبل أن يركل الكرة فارتدت من المدافع أحمد السيد وإلى الشباك، لكن أحمد ناجي جدو أدرك التعادل بكرة رأسية مستفيدا من خطأ فادح للحارس عبد الواحد السيد (19).

جماهير الأهلي خرجت سعيدة بالتعادل والاقتراب من حسم البطولة (الفرنسية)
واستعاد الزمالك التقدم مجددا في الدقيقة 27 عبر حسين ياسر المحمدي الذي كسر مصيدة التسلل بعد تمريرة بينية متقنة من شيكابالا ثم وضع الكرة فوق الحارس.

واعتقد الجميع أن الزمالك في طريقه للخروج فائزا لكن دومينيك دا سيلفا أدرك التعادل في الدقيقة 82 بكرة أطلقها من حدود المنطقة إلى الزاوية اليمنى الأرضية.

توتر واعتراض
واعترض لاعبو الزمالك كثيرا على الهدف لأن الحكم لم يوقف المباراة رغم إصابة أحد زملائهم وسقوطه على أرض الملعب وتوقفت المباراة لحوالي تسع دقائق ثم استكملت مجددا مع عشر دقائق كوقت محتسب بدل ضائع, أكملها الأهلي بعشرة لاعبين بعدما رفع الحكم الهولندي كيفن بلوم البطاقة الحمراء في وجه حسام عاشور لاعتدائه على لاعب من الزمالك.

وعقب المباراة, أعرب المدير الفني للزمالك، حسام حسن، عن خيبة أمله لفقدان نقطتين ثمينتين، لكنه أعرب عن رضاه عن أداء لاعبيه، وأضاف أن الأهلي لم يلتزم بـ"اللعب النظيف" وأن أداءه "جاء عشوائيا".

وأبدى مدرب الزمالك استهجانه لتصرف لاعبي الأهلي قبيل تسجيل الهدف الثاني عن طريق المهاجم دومينيك، حين تغاضوا عن إخراج الكرة عقب سقوط إبراهيم صلاح مصابا في أرض الملعب.

وشدد حسام على أنه مستمر مع الزمالك حتى تطالبه الجماهير بالرحيل، مشيرا إلى أنه يقود "فريقا يعتمد على الحد الأدنى من الإمكانيات الفنية والمالية".

من جهة ثانية وفي باقي المباريات, استعاد الإسماعيلي توازنه بفوزه على الاتحاد السكندري بهدفين رافعا رصيده إلى 46 نقطة في المركز الثالث.

وخسر المصري أمام سموحة بهدف مقابل هدفين، فيما تغلب إنبي على وادي دجلة بثلاثة أهداف مقابل هدف.

ترتيب فرق الصدارة
الفريق          لعب  فاز  تعادل  خسر  له  عليه نقاطه

الأهلي           27  15   11    1   38  22   56
الزمالك          27  14   9     4   44  29   51
الإسماعيلي      27  13   7     7   42  29    46
مصر المقاصة   27  10   12   5   38  25   42
إنبي             27  12   6     9   34  28   42  
اتحاد الشرطة    27  11   9    7   29  23   42

المصدر : وكالات