ميسي محاط بمعجبيه قبيل محاولة الاعتداء عليه (الفرنسية)

قالت شهود عيان إن شخصا ضرب النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي على رأسه بعد خروجه من أحد المطاعم بمسقط رأسه بمدينة روساريو، حيث يقضي عطلة قبل المشاركة بكوبا أميركا التي تحتضنها بلاده ابتداء من مطلع الشهر المقبل.
 
وأثارت الواقعة الكثير من الجدل وانتشرت حولها الأقاويل ليخرج ميسي أخيرا على معجبيه، ويؤكد لهم عبر صفحته على موقع "فيسبوك" أنه بخير.

وخلص من العبارات التي استخدمها الشخص، الذي فر هاربا في سيارة أجرة بعد محاولته ضرب ميسي، أنه من مشجعي نادي روساريو سنترال، وهو الخصم اللدود لنادي نيولز أولد بويز الذي بدأ فيه ميسي مسيرته الكروية.

أفضل لاعب
في سياق متصل أحرز ميسي أفضل لاعب بالعالم العامين الأخيرين، جائزة دي ستيفانو المخصصة لأفضل لاعب بالدوري الإسباني.

ووفق ما ذكرت صحيفة ماركا الإسبانية، تقدم ميسي الذي قاد برشلونة إلى لقبي دوري أبطال أوروبا ودوري إسبانيا، على مهاجم ريال مدريد البرتغالي كريستيانو رونالدو وزميله بالفريق الكاتالوني شافي هرنانديز.

وكان مهاجم الريال سابقا راؤول غونزاليس أحرز النسخة الأولى من الجائزة موسم 2007-2008، قبل أن يسيطر عليها ميسي الذي توج مؤخرا هدافا لدوري أبطال أوروبا للموسم الثالث على التوالي.

ويختار قراء صحيفة ماركا المختصة بكرة القدم، المرشحين لنيل الجائزة قبل أن تقوم لجنة من الخبراء بالتحديد النهائي لاسم الفائز.

المصدر : وكالات