بلاتر قال إن أحداث الفترة الماضية
أصابته بصداع شديد (الأوروبية) 
اعترف السويسري رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) جوزيف بلاتر أنه ارتكب "خطأ كبيرا" عندما أجرى الفيفا التصويت على اختيار البلد المنظم لبطولتي كأس العالم 2018 و2022 في آن واحد.

كما أكد بلاتر (75 عاما) في مقابلة نشرتها صحيفة "تاغس أنتسايغر" السويسرية اليوم أنه لا يخشى أي "تسونامي" لأنه لا يقبل أي هدايا، ولأن فضائح الرشى وإيقاف عدد من أعضاء الفيفا لا يعني تعميم ذلك على المنظمة كلها واعتبارها فاسدة بأكملها.

وهزت الفيفا قبيل انتخابات رئاسته أزمة عارمة بعد اتهام أعضاء في لجنته التنفيذية بتقديم رشى لشراء أصوات اتحادات من الكونكاكاف.

وأشار بلاتر الذي أعيد انتخابه الأربعاء رئيسا للفيفا لفترة رابعة على التوالي، إلى أن "توضيح ما حدث في الفترة الماضية وتفسيره أمر ضروري".

وقال بلاتر إن لجنة الأخلاق "الجديدة" بالفيفا ستعمل في الفترة المقبلة على ذلك حيث تسعى إلى كشف ما شهدته الفترة الماضية.

وأعرب عن رغبته في استعادة مصداقية الفيفا والصورة الجيدة لهذه المنظمة، مشيرا إلى أن ما يهمه حاليا هو تنقية المنظمة من داخلها.

وأكد رئيس الفيفا أن أحداث الفترة الماضية أصابته بصداع شديد وجعلته يشعر بضرورة العمل على حل كل هذه المشاكل بأسرع ما يكون.

وأشار إلى أن أحدا في الفيفا لا يستطيع أن ينتقده علانية، ليس لأنه لا يقع في الأخطاء وإنما لأنه لا يقبل أي هدايا.

المصدر : الألمانية