نجم الزمالك شيكابالا (يسار) خلال لقاء سابق لفريقه مع الأهلي (الفرنسية)

يلتقي قطبا كرة القدم المصرية الزمالك والأهلي مساء الأربعاء في قمة ساخنة ستحدد لحد بعيد مصير الصراع على لقب الدوري المحلي الذي قفز الأهلي إلى صدارته وأزاح غريمه التقليدي بعدما ظل متربعا على القمة معظم مسيرة المسابقة.

وتأتي القمة بعد سلسلة من الكبوات المتتالية للزمالك الذي تصدر المنافسات لعدة أشهر تخللتها فترة التوقف الطويلة بعد ثورة 25 يناير/كانون الثاني التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك.

وبعدما كان الفريق يتقدم بست نقاط على منافسه، تسببت هذه الكبوات في تخلف الزمالك عن الأهلي بخمس نقاط قبل أربع جولات من نهاية البطولة، وهو ما يعني أنه بحاجة ماسة إلى الفوز لإنعاش آماله في استعادة اللقب الذي غاب عنه على مدى السنوات الست الماضية.

ولن تكون مهمة الزمالك سهلة خاصة بعد انضمام لاعب الوسط حسن مصطفى إلى قائمة الغائبين بسبب الإصابة ليلحق بالمهاجم عمرو زكي إضافة إلى المهاجم الشاب محمد إبراهيم الذي يغيب للإيقاف، في حين تبدو صفوف الأهلي شبه مكتملة حيث يتوقع أن يفتقد صانع ألعابه محمد أبو تريكة خشية تجدد الإصابة.

أوراق رابحة
ويعتمد الزمالك، صاحب أقوى هجوم في الدوري (42 هدفا)، على نجمه البارز محمود عبد الرازق (شيكابالا) إضافة إلى أحمد جعفر والقطري من أصل مصري حسين ياسر، في حين يعول الأهلي على مهاجمه العائد عماد متعب ومعه المخضرم محمد بركات والسنغالي دومينيك دا سيلفا.

وأعلن الاتحاد المصري تعيين الحكم الهولندي كيفن بلوم لإدارة المباراة، علما بأنه أدار نهائي كأس هولندا بين تفنتي وأياكس أمستردام في مايو/أيار الماضي، وهو سيصبح أول هولندي يدير القمة المصرية، حسب ما ذكرت وكالة الأنباء الفرنسية.

المصدر : وكالات