بلاتر أثناء كلمته اليوم أمام الجمعية العمومية الـ61 للفبفا (الفرنسية)

اقترح رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) تعديل عملية التصويت لاختيار الدولة المستضيفة لكأس العالم حيث تتم عبر الجمعية العمومية مستقبلا عوضا عن اللجنة التنفيذية، مؤكدا أنه سيجري جملة من الإصلاحات حتى تكون إدارة الاتحاد أكثر شفافية.

وتقدم بلاتر باقتراحه على هامش أعمال الجمعية العمومية الـ61 للفيفا التي افتتحت أمس وتستمر اليوم في زيوريخ بسويسرا.

وقال بلاتر "أريد مستقبلا أن يكون التصويت لتنظيم كأس العالم من خلال الكونغرس (الجمعية العمومية)". وأوضح أن "اللجنة التنفيذية ستختار قائمة مختصرة بالدول المرشحة دون إبداء توصيات ثم يكون للكونغرس حق التصويت لاختيار الفائز".

وكان أعضاء اللجنة التنفيذية الـ24 يختارون الدولة المنظمة للمونديال، لكن هذا النظام واجه انتقادات كبيرة واتهامات بالفساد بعد عملية التصويت لمونديالي 2018 و2022 في 2 ديسمبر/كانون الأول الماضي، اللذين فازت بهما تباعا روسيا وقطر.

وقال بلاتر إن "مونديالي 2018 و2022 سببا موجة انتقادات ما زالت تتصاعد.. ركزوا على كأس العالم ليس من أجل البعد الاقتصادي فحسب بل أيضا للبعد الاجتماعي والسياسي لكأس العالم".

يذكر أن التصويت لاختيار البلد المنظم للمونديال كان حتى العام 1974 يتم عبر الجمعية العمومية للفيفا، ثم أعطيت بعد ذلك صلاحيات التصويت لمونديال 1986 للجنة التنفيذية.

بلاتر تعهد باستحداث لجنة تختص بالبحث عن حلول للمشاكل التي تتعلق بمصداقية مسؤولي الفيفا
تعديلات جوهرية
وأكد بلاتر الذي يستعد لخلافة نفسه بولاية رابعة رئيسا للفيفا، على أنه سيجري إصلاحات وتعديلات جوهرية في لجنة الأخلاق لتصبح لجنة "محترفة ومستقلة" تختار الجمعية العمومية أعضاءها.

وأعلن رئيس الفيفا أيضا أنه سيستحدث لجنة تختص بالبحث عن حلول للمشاكل التي تتعلق بمصداقية مسؤولي الفيفا، مشيرا إلى أن أعضاء هذه اللجنة سيتم اختيارهم من العاملين داخل الفيفا.

وينتظر أن تطرح هذه الاقتراحات للتصويت في اجتماع استثنائي للجمعية العمومية للاتحاد الدولي.

المصدر : وكالات