الرعاة الرئيسيون للفيفا اعتبروا أن الأزمة ليست في مصلحة اللعبة (الفرنسية)

عبرت كبرى الشركات الراعية للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) عن قلقها ومخاوفها على صورة كرة القدم في العالم والاتحاد الدولي نفسه، على خلفية "فضيحة الفساد" التي تعصف بالفيفا منذ فترة.

والتحقت شركة طيران الإمارات التي كانت آخر المنضمين لرعاة الفيفا، بشركات كوكاكولا وأديداس وفيزا للتعبير عن قلقها من فضيحة الفساد التي تهز الاتحاد الدولي الذي يعقد اليوم وغدا مؤتمره الـ61.

وقال مسؤول في طيران الإمارات إن "الشركة مثلها في ذلك مثل جميع محبي كرة القدم حول العالم، تعبر عن استيائها من المشاكل المثارة حاليا في إدارة هذه الرياضة صاحبة الشعبية الأولى"، معبرا عن أمله في أن تحل جميع هذه الإشكالات سريعا لما فيه خير اللعبة والرياضة عموما.

وتعتبر شركة طيران الإمارات من أبرز الرعاة للاتحاد الدولي، وقد أنفقت 195 مليون دولار أميركي لتصبح من "رعاة" الفيفا بين 2007 و2014.

كوكا كولا
من جهته عبر عملاق المشروبات الغازية كوكاكولا الذي يرعى كأس العالم منذ 1978، عن مخاوفه تجاه الفضيحة الراهنة.

وجاء في بيان له أن المزاعم مقلقة وسيئة للرياضة، وعبر عن أمله في أن يتم حل القضية بطريقة شاملة.

فيزا اعتبرت مزاعم الفساد في قلب المنظمة العالمية ليست في مصلحة اللعبة، وطالبت الفيفا باتخاذ كل الإجراءات اللازمة لإزالة المخاوف الناشئة
كما أصدر صانع الأدوات الرياضية أديداس بيانا عبر فيه عن خشيته من تأثير الأزمة على كرة القدم والفيفا.

وقال متحدث باسم الشركة الألمانية الأولى عالميا في التجهيزات الرياضية لكرة القدم، إن "الاتهامات بالفساد ليست جيدة لا لصورة كرة القدم ولا للفيفا نفسه".

بدورها قالت شركة فيزا العملاقة للبطاقات الائتمانية -وهي إحدى الشركات الست الراعية لفيفا إلى جانب أديداس والإمارات للطيران وفيزا وهيونداي وسوني- إن مزاعم الفساد في قلب المنظمة العالمية "ليست في مصلحة اللعبة"، وطالبت الفيفا باتخاذ كل الإجراءات اللازمة لإزالة المخاوف الناشئة.

وتتمتع فيزا بحقوق رعاية حصرية في قطاع الخدمات المالية ضمن مسابقات الاتحاد الدولي لغاية العام 2014.

صمت سوني
وفضل سوني، صانع الإلكترونيات الياباني المتعاقد مع الفيفا بين 2007 و2014، التزام الصمت.

وقالت متحدثة باسمه "لا تعليق لدينا على الأخبار المتعلقة بالسباق الرئاسي للاتحاد الدولي، ولا نية لدينا بالتدخل في هذه القضية في الوقت الراهن".

لكن رئيس الاتحاد الدولي جوزيف بلاتر نفى أن يكون الفيفا في حالة أزمة، وقال أمس الاثنين إنه يمكن حل جميع المشاكل الطارئة.

ويدخل بلاتر مرشحا وحيدا بانتخابات رئاسة الفيفا غدا بعد انسحاب منافسه القطري محمد بن همام قبل يومين، على خلفية مزاعم فساد يجري التحقيق بشأنها حاليا.

المصدر : وكالات