لجنة الأخلاق بالفيفا أعفت بلاتر من التحقيق (الفرنسية-أرشيف)

أعرب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) السويسري جوزيف بلاتر اليوم في زيوريخ عن حزنه وأسفه للأزمة التي تمر بها الفيفا بعد فتح تحقيق في مزاعم فساد أفضت إلى تبرئته وإيقاف نائبه الترينيدادي جاك وارنر ورئيس الاتحاد الآسيوي القطري محمد بن همام.

وقال بلاتر بعيد إعلان لجنة الأخلاق بالفيفا قراراتها "أنا حزين لما حصل.. صورة الفيفا تضررت كثيرا". وأضاف أن "لجنة الأخلاق أعطت حكمها ولا أريد أن أدخل في تفاصيله.. كل ما أريد قوله هو أني حزين لما حصل وأن صورة الفيفا تضررت كثيرا من هذه القضية".

وكانت لجنة الأخلاق التابعة للاتحاد الدولي قد قررت اليوم إيقاف محمد بن همام والترينيدادي جاك وارنر رئيس اتحاد الكونكاكاف طيلة مدة التحقيق معهما، وأعفت بلاتر من أي تحقيق.

وتم أيضا إيقاف مسؤولين في اتحاد الكوناكاف للفترة ذاتها التي قد تزيد عن شهر، وهما ديبي مينغيل وجايسون سيلفستر.

وتم تثبيت موعد الانتخابات لمنصب رئيس الفيفا الأربعاء المقبل في الأول من يونيو/حزيران. وقد سحب محمد بن همام (62 عاما) ترشحه لمنصب الرئيس ولم يبق إلا بلاتر (75 عاما) في السباق لخلافة نفسه.

المصدر : وكالات