رونالدو سجل 40 هدفا متقدما على ميسي بتسعة أهداف (الأوروبية) 

عوّض النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو اكتفاء فريقه ريال مدريد الإسباني بلقب مسابقة الكأس المحلية هذا الموسم وخروجه خالي الوفاض من الدوري ومسابقة دوري أبطال أوروبا، بإحرازه جائزة الحذاء الذهبي لأفضل هداف في البطولات الأوروبية المحلية.

وأنهى رونالدو الدوري الإسباني برصيد 40 هدفا، لينفرد بالرقم القياسي لعدد الأهداف المسجلة في موسم واحد في تاريخ "الليغا" والذي كان يتقاسمه مع مهاجم أتلتيك بلباو تيلمو زارا الذي حقق هذا الإنجاز عام 1951، والمكسيكي هوغو سانشيز الذي حققه مع ريال مدريد عام 1990.

وتقدم رونالدو الذي سجل هدفين في المرحلة الختامية السبت الماضي بمرمى ألميريا (8-1)، بفارق تسعة أهداف على مهاجم برشلونة الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي فشل في إيجاد طريقه إلى الشباك في المراحل الأربع الأخيرة.

وتفوق رونالدو هذا الموسم على ما حققه مع مانشستر يونايتد خلال موسم 2007/2008 عندما سجل حينها 31 هدفا في الدوري الإنجليزي الممتاز، وهو سجل أهدافه الأربعين في 34 مباراة في الدوري، رافعا رصيده إلى 66 هدفا في 63 مباراة منذ انضمامه إلى النادي الملكي.

وتشارك الإيطالي إنتونيو دي ناتالي (أودينيزي) والألماني ماريو غوميز المركز الثالث برصيد 28 هدفا لكل منهما، وجاء خلفهما الأورغوياني أدينسون كافاني (نابولي الإيطالي) بـ26 هدفا.

يذكر أن ميسي أحرز هذه الجائزة التي تمنحها جمعية الصحافة الكروية الأوروبية منذ موسم 1996/1997 بتسجيله 34 هدفا.

وتحتسب أهداف اللاعبين الذين يلعبون في البطولات الخمس الكبرى -وهي بطولات إسبانيا وإيطاليا وألمانيا وإنجلترا وفرنسا- مضاعفة (ضرب 2)، وذلك للتمييز بين مستوى هذه البطولات ونظيراتها في دول مثل تركيا (ضرب 1.5). ولا يمكن جمع أهداف اللاعبين الذين بدؤوا الموسم في إيطاليا مثلا ثم أكملوه في إنجلترا.

المصدر : الفرنسية