بن همام يحث الإنجليز على التصويت
آخر تحديث: 2011/5/24 الساعة 18:15 (مكة المكرمة) الموافق 1432/6/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/5/24 الساعة 18:15 (مكة المكرمة) الموافق 1432/6/22 هـ

بن همام يحث الإنجليز على التصويت

بن همام عبر عن أمله أن "يعدل" الاتحاد الإنجليزي عن قراره الأيام المقبلة (الأوروبية-أرشيف)

دعا رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم القطري محمد بن همام والمرشح لمنصب رئيس الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) الاتحاد الإنجليزي لإعادة النظر بقراره الامتناع عن التصويت بالانتخابات الرئاسية المقررة في الأول من يونيو/ حزيران المقبل.

وكان الاتحاد الإنجليزي قرر الامتناع عن التصويت بالانتخابات التي ترشح لها بن همام ورئيس الفيفا الحالي السويسري جوزيف بلاتر، بسبب مزاعم الفساد التي طالت أعضاء باللجنة التنفيذية للفيفا خلال عملية اختيار الملفين المضيفين لمونديالي 2018 و2022.

وقال بن همام (62 عاما) إنه متفاجىء من هذا القرار الذي اعتبره مؤسفا على اعتبار أن "الاتحاد الإنجليزي أقدم اتحاد في العالم، وإنجلترا مهد كرة القدم الحديثة، وهو أحد أهم المؤسسات في عالم كرة القدم".

وأضاف بتصريحات صحفية أنه "عليهم العمل مع الفيفا وباقي المعنيين في عالم كرة القدم لتحسين وتطوير هذه الرياضة" مشيرا إلى أنه "من خلال الامتناع عن التصويت، يتخلى الاتحاد الإنجليزي لسوء الحظ عن هذا الحق". وعبر عن أمله أن "يعدلوا عن قرارهم في الأيام المقبلة".

وكان رئيس الاتحاد الإنجليزي السابق لورد تريسمان زعم أمام مجلس العموم البريطاني بأن أربعة أعضاء باللجنة التنفيذية للفيفا حاولوا الحصول على رشوة مقابل التصويت لملف إنجلترا لمونديال 2018.

قطر جددت نفيها للاتهامات الموجهة إليها بدفع رشى مقابل الحصول على حق تنظيم مونديال 2022، ووصفتها بأنها لا أساس لها من الصحة وبلا قيمة
تهم الفساد
وتمس اتهامات تريسمان كلا من رئيس اتحاد كونكاكاف (أميركا الشمالية والوسطى والبحر الكاريبي) الترينيدادي جاك وارنر، ورئيس اتحاد كونيمبول (أميركا الجنوبية) البارغوياني نيكولاس ليوز، ورئيس الاتحاد البرازيلي ريكاردو تيكسييرا، ورئيس الاتحاد التايلندي وراوي ماكودي.

كما اتهمت صحيفة صنداي تايمز الإنجليزية رئيس الاتحاد الأفريقي، الكاميروني عيسى حياتو، وعضو اللجنة التنفيذية العاجي جاك آنوما بأنهما حصلا على رشى من أجل التصويت لمصلحة الملف القطري لمونديال 2018.

في المقابل جددت قطر نفيها للاتهامات الموجهة إليها بدفع رشى مقابل الحصول على حق تنظيم مونديال 2022، ووصفتها بأنها لا أساس لها من الصحة وبلا قيمة.

وكانت تنفيذية الفيفا اختارت يوم 2 ديسمبر/ كانون الأول الماضي روسيا وقطر لاستضافة كأسي العالم 2018 و2022 على التوالي على حساب ملفي إسبانيا والبرتغال المشترك والولايات المتحدة الأميركية.

المصدر : وكالات

التعليقات