المقر الرئيسي للفيفا انتقل عام 1932 من باريس إلى زيوريخ (غيتي إيمادجز-أرشيف)

يحتفل الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) اليوم بمدينة زيوريخ السويسرية بذكرى مرور 107 أعوام على تأسيس ما يلقبه مراقبون بـ"جمهورية الفيفا".

وتأسست الهيئة التي تنظم شؤون الكرة بالعالم كله يوم 21 مايو/ أيار 1904، عندما قام ممثلون لفرنسا وبلجيكا والدانمارك وهولندا وإسبانيا والسويد وسويسرا بالتوقيع على وثيقة التأسيس بمقر الاتحاد الفرنسي للألعاب الرياضية في باريس.

وبعد يومين فقط من التوقيع على الوثيقة، بدأ العمل على قدم وساق وتم انتخاب الفرنسي روبير غيرين كأول رئيس للفيفا.

وجاءت لحظة التحول التاريخية في تاريخ الفيفا عام 1932، مع انتقال المقر الرئيسي للفيفا من باريس إلى زيوريخ.

وأوضح الموقع الرسمي للفيفا اليوم، أنه مع تواصل النمو والتطور، تم الانتقال مرة أخرى إلى مقر جديد عام 2006، في مدينة زيوريخ أيضا.

الفيفا بـ2010
وشهد العام الماضي زخما في عالم الفيفا مع النجاح الباهر الذي حققه مونديال جنوب أفريقيا، إضافة إلى نجاح روسيا وقطر في الفوز بشرف استضافة نهائيات كأس العالم تباعا عامي 2018 و2022.

ويشهد العام الحالي العديد من البطولات المدرجة على أجندة الفيفا، على غرار كأس العالم للناشئين تحت 17 عاما وكأس العالم للشباب تحت 20 عاما وكأس العالم للسيدات وكأس العالم للأندية وكأس العالم لكرة القدم الشاطئية.

ويشهد مطلع الشهر القادم انتخابات رئاسة الفيفا يتنافس فيها الرئيس الحالي السويسري جوزيف بلاتر مع رئيس الاتحاد الآسيوي، القطري محمد بن همام.

المصدر : الألمانية