فالكاو صاحب هدف الفوز رافعا الكأس (الفرنسية)

أحرز بورتو البرتغالي لقبه الثاني بالدوري الأوروبي (يوروبا ليغ) بعد فوزه على مواطنه وجاره سبورتينغ براغا 1-صفر في النهائي الذي دار بملعب أفيفا في دبلن مساء الأربعاء.

ويدين بورتو بطل البرتغال بالفضل في هذا الانتصار التاريخي لمهاجمه الكولومبي رادميل فالكاو غارسيا الذي أحرز هدف المباراة الوحيد في الدقيقة قبل الأخيرة من الشوط الأول، مستغلا عرضية فريدي غوارين ليرتقي برأسه ويضع الكرة داخل الشباك.

ونجح فالكاو في تحطيم الرقم القياسي في عدد الأهداف المسجلة خلال موسم واحد من مسابقة الدوري الأوروبي (كأس الاتحاد الأوروبي السابق).

إنجاز 2003
ويبدو بورتو بقيادة مدربه الشاب أندري فياس بواس في طريقه لتكرار إنجاز عام 2003 عندما أحرز ثلاثية الدوري والكأس المحليين وكأس الاتحاد الأوروبي مع المدرب جوزيه مورينيو، لأنه سيخوض في بعد أيام نهائي مسابقة الكأس المحلية أمام فيتوريا غيمارايش.

ويزخر سجل بورتو -المتوج هذا الموسم بلقب بطل الدوري المحلي- بالإنجازات القارية والعالمية، إذ سبق له أن أحرز لقب دوري أبطال أوروبا عامي 1987 و2004، وكأس الاتحاد الأوروبي عام 2003، وكأس السوبر الأوروبية عام 1987، وكأس إنتركونتيننتال التي كانت تجمع بين بطل أوروبا وبطل أميركا الجنوبية عامي 1987 و2004.

أما براغا فكان يخوض النهائي الأوروبي الأول في تاريخه، وكانت أفضل نتيجة له قبل هذا الموسم بلوغه الدور ثمن النهائي لكأس الاتحاد الأوروبي في موسمي 2006/2007 و2008/2009.

المصدر : وكالات