ميسي في مواجهة حارس مرمي ريال مدريد إيكر كاسياس (رويترز)

انتزع برشلونة فوزا قاتلا من غريمه اللدود ريال مدريد بهدفين نظيفين مساء الأربعاء في ذهاب الدور قبل النهائي لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، قاطعا بذلك أكثر من نصف الطريق نحو بلوغ النهائي للمرة السابعة في تاريخه.

ويدين برشلونة بفوزه الثمين لنجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي في المباراة التي أقيمت في معقل ريال مدريد "سانتياغو برنابيو"، حيث سجل الهدفين في الدقيقتين 77 و87 في لقاء لعب خلاله ريال مدريد بعشرة لاعبين منذ الدقائق الأولى للشوط الثاني.

وفرض ميسي حالة من الصمت على ملعب ريال مدريد بعد أن خطف هدفا قاتلا قبل ربع ساعة على نهاية المباراة مستغلا تمريرة البديل الهولندي إبراهيم أفيلاي.

ثم تألق ثانية وسجل هدفا عالميا بمجهود فردي بعدما تلاعب بجميع مدافعي ريال مدريد وسدد في شباك كاسياس قبل ثلاث دقائق من نهاية المبارة، وسط حالة من الحسرة في صفوف النادي الملكي.
 

 ميسي يحتفل مع أحد زملائه بعد إحرازه الهدف الثاني (رويترز)
طرد
وتلقى ريال مدريد لطمة قوية في الدقيقة 61، بعد أن أشهر الحكم الألماني فولفجانغ ستارك البطاقة الحمراء في وجه المدافع البرتغالي بيبي بعد  تدخله بخشونة مع البرازيلي دانييل ألفيش.

لم يكتف حكم المباراة بطرد بيبي، وقام بطرد البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لريال مدريد للاعتراض.

ومباراة الأربعاء هي ثالث كلاسيكو يجمع بين الفريقين في عشرة أيام، بعد تعادلهما 1/1 في الدوري الإسباني، ثم فوز ريال مدريد بهدف كريستيانو رونالدو في نهائي كأس ملك إسبانيا.

ويحتاج برشلونة إلى الفوز أو التعادل بأي نتيجة، أو حتى الهزيمة بفارق هدف في مباراة الإياب التي تقام على ملعب كامب نو الثلاثاء المقبل إذا ما أراد العبور إلى المباراة النهائية التي تقام على ملعب ويمبلي يوم 28 مايو/أيار المقبل.

وتبدو مهمة ريال، صاحب الرقم القياسي في عدد الألقاب برصيد (تسعة)، في التأهل إلى النهائي للمرة الثالثة عشرة في تاريخه صعبة للغاية، خاصة أنه تلقى هزيمة مذلة في زيارته الأخيرة إلى "كامب نو" بخماسية نظيفة.

وكان مانشستر يونايتد الإنجليزي فاز على مضيفه شالكه الألماني بهدفين نظيفين مساء الثلاثاء في ذهاب المربع الذهبي للبطولة.

المصدر : وكالات