شالكه يعوّل كثيرا على مهاجمه الإسباني راؤول (الفرنسية-أرشيف)

يأمل شالكه الألماني مواصلة مفاجآته بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم هذا الموسم عندما يستضيف مساء اليوم مانشستر يونايتد الإنجليزي في ذهاب الدور نصف النهائي، في حين يلتقي قطبا الكرة الإسبانية ريال مدريد وبرشلونة مساء غد الأربعاء ضمن الدور ذاته.

ويبدو الفارق كبيرا بين شالكه ومانشستر على الصعيد التاريخي حيث فاز الأخير باللقب الأوروبي ثلاث مرات أعوام 1968 و1999 و2008، كما بلغ نصف النهائي 12 مرة، في حين أن الفريق الألماني يشارك في نصف نهائي البطولة للمرة الأولى.

لكن شالكه الذي يفتقد التاريخ يعوّل على الحاضر حيث حقق إنجازات رائعة في البطولة القارية هذا الموسم كان آخرها الإطاحة بإنتر ميلان الإيطالي حامل اللقب بعدما فاز عليه بنتيجة قاسية هي 7-3 في مجموع المباراتين.

كما يأمل شالكه الاستفادة من الرصيد السلبي ليونايتد أمام الفرق الألمانية التي تسببت في خروج الفريق الإنجليزي من البطولة أربع مرات أعوام 1997 و2001 و2002 و2010، مقابل تأهله لنهائي 1999 بفوز في اللحظات الأخيرة على بايرن ميونيخ الألماني.

ويتباين موقف الفريقين في الدوري المحلي لبلديهما حيث يعيش شالكه موسما مخيبا للآمال ويحتل المركز العاشر بالدوري بفارق 29 نقطة عن بروسيا درتموند المتصدر، في حين أن مانشستر يمضي بثبات نحو استعادة اللقب المحلي للمرة الـ19 في تاريخه.



أبرز النجوم
ويعول شالكه على حارسه الدولي مانويل نوير، ومهاجمه الإسباني المخضرم راؤول غونزاليس، في حين يعول مانشستر على هجومه القوي بقيادة واين روني في ظل غياب محتمل للبلغاري ديميتار برباتوف بداعي الإصابة.

وعشية اللقاء، حرص مدرب مانشستر، أليكس فيرغسون، على الإشادة بالإصرار والحماس اللذين يتحلى بهما شالكه، لكنه أكد في نفس الوقت أن مانشستر لا يعرف اليأس ولا يستسلم أبدا.

يُذكر أن المباراة النهائية للبطولة ستقام على ملعب "ويمبلي" الشهير بالعاصمة البريطانية لندن يوم 28 مايو/ أيار، وهو الملعب الذي شهد إحراز مانشستر لقبه الأوروبي الأول منذ 43 عاما على حساب بنفيكا البرتغالي.

وسيكون الطرف الآخر للمباراة النهائية فريق إسباني هو الفائز من المواجهة التي تجمع بين ريال مدريد وبرشلونة حيث يلتقيان ذهابا على ملعب الأول مساء الأربعاء في حين يستضيف الثاني لقاء الإياب الأسبوع المقبل.

المصدر : وكالات