رونالدو وبيبي يحملان كأس ملك إسبانيا التي تزن تسعة كيلو غرامات (الفرنسية)

سقطت كأس ملك إسبانيا التي فاز بها ريال مدريد مساء أمس الأربعاء, أمام إحدى الحافلات وتعرضت لأضرار, في موقف سبب حرجا للفريق الذي كان يحتفل بالفوز وسط آلاف من مشجعيه.

وقد سقطت الكأس من يدي لاعب الفريق سرغيو راموس أثناء وجوده مع زملائه في حافلة مكشوفة للقيام بلفة النصر.

راموس قال لوسائل الإعلام إن الكأس سليمة (الفرنسية)
وكان راموس وهو أحد اللاعبين الذين يتناوبون على ارتداء شارة القيادة يضع الكأس فوق رأسه أثناء تحرك الحافلة بين ألوف المحتفلين من جماهير الريال وسط العاصمة مدريد, لكن الكأس المصنوعة من الفضة والتي تزن تسعة كيلوغرامات سقطت تحت مقدمة الحافلة.

ولم يتضح على الفور حجم الضرر الذي تعرضت له الكأس التي لم تعرض على الجماهير بعد الحادث. وقال راموس لوسائل الإعلام "الكأس سليمة".

وقد احتفل مشجعو ريال مدريد حتى ساعات متأخرة من الليل بالعاصمة بفوز فريقهم بلقب الكأس على حساب غريمه التاريخي برشلونة 1-صفر على ملعب ميستايا في مدينة فالنسيا.

ونزل مشجعو النادي الملكي شوارع مدريد حاملين أعلام الفريق ومطلقين العنان لأبواق سياراتهم بعد إحراز اللقب الأول بالكأس منذ عام 1993، بفضل هدف سجله المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو برأسه بالشوط الإضافي الأول من المباراة التي انتهت بالتعادل السلبي في وقتها الأصلي.

المصدر : وكالات