التجديد لشحاتة تم رغم هزيمة مصر الأخيرة أمام جنوب أفريقيا (رويترز-أرشيف)

جدد الاتحاد المصري لكرة القدم الثقة في المدير الفني للمنتخب الأول حسن شحاتة, رغم الهزيمة التي مني بها الفريق أمام جنوب أفريقيا صفر/1 في الجولة الثالثة من التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس أمم أفريقيا 2012 في غينيا الاستوائية والغابون، وتضاؤل فرص منتخب الفراعنة في التأهل للنهائيات.

وأكد رئيس الاتحاد سمير زاهر -عقب انتهاء اجتماع مسؤولي اتحاد الكرة- أن شحاتة وبقية أفراد الجهاز الفني مستمرون في مناصبهم, "بناء على قناعة كاملة من مجلس الإدارة بإمكانيات شحاتة، وما قدمه للكرة المصرية طوال السنوات الماضية".

وقال زاهر "إننا متمسكون ببقاء شحاتة مع المنتخب المصري، ولن تجري مناقشة قضية تخفيض الرواتب".

من جهة ثانية, دعا اللاعب المصري الدولي محمد عبد المنصف وحارس مرمى الزمالك السابق والجونة حاليا إلى ضرورة إحداث "تغيير كبير" في الرياضة المصرية عقب ثورة 25 يناير، وأن يتم إسقاط رموز الفساد في الرياضة المصرية.

وقال عبد المنصف لوكالة الأنباء الألمانية إن لديه العديد من المستندات التي تدين مجلس إدارة اتحاد الكرة برئاسة سمير زاهر، "وسيسعى بشتى الطرق للكشف عنها في الفترة المقبلة".

وأشار عبد المنصف إلى أنه صمم صفحة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك منذ فترة حول أحداث الفساد التي تمر بها الرياضة وتلقى استجابة واضحة من قبل مجموعة من الشباب، وجرى من خلال تلك الصفحة الكشف عن المتورطين في الهجوم على حافلة المنتخب الجزائري فور وصول الفريق إلى القاهرة استعدادا للقاء الجولة الأخيرة من التصفيات الأفريقية المؤهلة إلى كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا.

وقال عبد المنصف إن الاعتداء على حافلة المنتخب الجزائري فور تحركها من مطار القاهرة كان مدبرا من قبل سمير زاهر بالتعاون مع بعض الأشخاص المعروفين "لإرهاب المنتخب الجزائري".

المصدر : وكالات