أحمد فياض-خان يونس

نظمت مدينة خان يونس مهرجانا رياضيا تحت شعار "في حب مصر" خصص ريعه لصالح أسر شهداء ثورة 25 يناير بمصر، في مبادرة لدعم ومناصرة الثورة الشعبية والتشكيل الجديد للحكومة في مصر.

وشهد المهرجان مباراة بين فريقي نادي اتحاد خان يونس البلدي، ونادي غزة الرياضي على أرض ملعب المدينة الرياضية في مباراة حضرها آلاف الفلسطينيين من سكان قطاع لغزة للتعبير عن وفائهم لشهداء مصر وتقديرا وعرفانا بدور مصر وشعبها.

وجاءت المباراة الودية التي شهدت حضورا رسميا وشعبيا كبيرين بمبادرة من رابطة مشجعي نادي الزمالك في فلسطين لتأبين شهداء ثورة 25 يناير في مصر وتذكير الحكومة المصرية الجديدة أن قطاع غزة لا يزال يرزح تحت الحصار ويتوق إلى التخلص منه.

ورفعت في الملعب أعلام مصر وفلسطين ولفت حوائط المدرجات بالشعارات المؤيدة لمصر، التي برز منها "مصر وفلسطين شعب واحد لا شعبين" و"تحية إجلال وإكبار من شعب فلسطين المرابط إلى القوات المصرية الباسلة"، و"خان يونس أم الشهداء ترسل تحية إجلال لشهداء ثورة 25 يناير".

المهرجان شهد مباراتين بين فريقين محليين
تآخ بين الشعبين
وأكد سهيل نشوان رئيس رابطة مشجعي نادي الزمالك في فلسطين على مدى الترابط والتآخي بين الشعبين المصري والفلسطيني، لافتا إلى أن مصر الكنانة والعروبة قلب الأمة النابض التي كانت ولا تزال الدرع الواقي والداعم للقضية الفلسطينية، وأن أبناء فلسطين مع مصر في كل زمان ومكان.

وعبر رئيس نادي الزمالك المصري المستشار جلال إبراهيم في اتصال هاتفي عن سعادته الغامرة بهذا المهرجان وهذا التكريم المثمن من الشعب الفلسطيني لشهداء ثورة 25 يناير، معربا عن أمله في عودة الاستقرار إلى المنطقة.

وقال إن شعب مصر يعتز بهذا التكريم، وحيى أهالي فلسطين وتمنى أن تدوم العلاقات الأخوية والرياضية "وأن نستقبلكم في مقر نادي الزمالك في جمهورية مصر العربية".

من جانبه ثمن رئيس بلدية خان يونس محمد الفرا دور مصر في رعاية واحتضان شعب فلسطين عبر السنين الطويلة الماضية مطالبا باستمرار الدعم المصري، وفتح معبر رفح دون قيد أو شرط، والسماح بإدخال البضائع ومواد البناء لقطاع غزة عبر المعبر.

المصدر : الجزيرة