أعلن الاتحاد الروسي للملاكمة وفاة رومان سيماكوف الذي نقل إلى المستشفى بعد ضربة قاضية في نزال على لقب مجلس الملاكمة الآسيوي يوم الاثنين الماضي.

وخضع الملاكم البالغ من العمر 27 عاما لجراحة في المخ بعد نقله إلى المستشفى، لكنه ظل فاقدا للوعي حتى توفي اليوم الخميس.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن المسؤول في الاتحاد الروسي للملاكمة إيغور ماروزوف قوله إن تحقيقا سيفتح في وفاة سيماكوف.

وكان سيرجي كوفاليف وجه لكمة أسقطت سيماكوف أرضا في الجولة السادسة من المباراة، لكنه واصل اللعب وتلقى ضربات كثيرة في الرأس في الجولة السابعة عندما أسقطه بضربة قاضية.

ونقلت وسائل إعلام روسية عن كوفاليف قوله إن هدفه كان التفوق على سيماكوف وليس بالضرورة توجيه ضربة قاضية له.

وأضاف أنه لاحظ بعد الجولة الرابعة أن هناك مشكلة يعاني منها سيماكوف، مشيرا إلى أن اللكمة الأخيرة لم تكن بنفس قوة لكمات سابقة.

وكانت هذه هي الهزيمة الأولى بضربة قاضية للراحل سيماكوف والثانية فقط في 21 نزالا في مشواره مع ملاكمة المحترفين.

المصدر : رويترز