كريستيانو رونالدو (يمين) وليونيل ميسي (الأوروبية-أرشيف)

ذكرت دراسة إسبانية نشرت الأربعاء أن شخصية البرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب ريال مدريد  تميزها "ثقة كبيرة في النفس مع شيء من التصنع واللامبالاة"، في حين يبدو الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب برشلونة أكثر "خجلا وريبة".

ونشرت مؤسسة كومونيكار إس جانار (الاتصال هو الانتصار) الدراسة التي شملت أيضا الصورة العامة لفريقيْ الريال وبرشلونة بعدة معايير، منها الجسدي والإشاري واللفظي، للاعبيهما ومدربيهما ورئيسيهما في وسائل الإعلام.

وأضافت الدراسة أن ميسي "يحاول الحصول على شيء من التعاطف مع متحدثه بأن يبتسم في بداية ونهاية كل مداخلة".

وبحسب ما تستقرئه الدراسة، فإن فلورنتينو بيريز رئيس ريال مدريد يشعر بأنه "أقوى قبل المواجهة" المرتبة السبت المقبل بين الريال وبرشلونة في كلاسيكو الدوري الإسباني.

وفي المقابل لا يبدو أن نظيره ساندرو روسيل "يستمتع بمرات ظهوره"، الأمر الذي يلاحظ في جفنيه المتثاقلين وجسده المتمايل وضحكته المغتصبة.

أما المدربان فكان "مورينيو أكثر واقعية وطبيعية من غوارديولا الذي يقيس أفعاله وكلماته ويقللها".

كما أشارت الدراسة إلى أن المدرب البرتغالي يلجأ كثيرا إلى "السخرية" في رسائله و"يمزج بين السخرية والحسم".

ورغم ذلك، "يفرض غوارديولا احتراما، ويلفت نظر محدثيه ويحاول الوصول إلى شيء من التعاطف معهم".

المصدر : الألمانية