بلاتر مع التحكيم بالتقنية الحديثة
آخر تحديث: 2011/12/7 الساعة 05:08 (مكة المكرمة) الموافق 1433/1/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/12/7 الساعة 05:08 (مكة المكرمة) الموافق 1433/1/12 هـ

بلاتر مع التحكيم بالتقنية الحديثة

الهدف الشهير لإنجلترا بمرمى ألمانيا الذي لم يحتسبه الحكم بمونديال 2010 (الأوروبية-أرشيف)

توقع رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) السويسري جوزيف بلاتر أن يبدأ تطبيق التكنولوجيا الحديثة في مراقبة خط المرمى بداية من الموسم المقبل، وأن تشهد كأس العالم القادمة عام 2014 بالبرازيل تطبيق هذه التقنية مع الاستعانة بحكام محترفين.

وقال بلاتر -في مقابلة نشرتها عدة صحف منها "بيلد" الألمانية الثلاثاء- إن الفيفا أصبح على استعداد بشكل نهائي لتطبيق هذه التقنية بشرط الموافقة عليها العام المقبل، مشيرا إلى أن "هناك أنظمة تتحرى الدقة والسرعة والسهولة، نحن على استعداد لتطبيق هذه التقنية".

وأكد بلاتر (75 عاما) مجددا أن الفيفا سيتوصل لقرار بشأن هذه التقنية في مارس/آذار المقبل حتى يمكن تطبيقها بداية من موسم 2012-2013 إذا اتخذ القرار بالموافقة.

وعارض الفيفا طويلا فكرة الاستعانة بالتقنيات الحديثة في لعبة كرة القدم، ولكن تطور هذه التقنيات بشكل كبير والأحداث الكبيرة التي شهدتها مباريات عديدة في السنوات القليلة الماضية دفعت الفيفا إلى إعادة النظر في هذه الفكرة.

وكان من أبرز هذه الأحداث مباراة المنتخبين الألماني والإنجليزي في دور الـ16 بكأس العالم الماضية عام 2010 بجنوب أفريقيا، حيث سدد الإنجليزي فرانك لامبارد كرة قوية اصطدمت بالحافة السفلية للعارضة لتجتاز بعدها خط المرمى قبل أن ترتد إلى داخل الملعب، دون أن يرى الحكم اجتيازها لخط المرمى، مما تسبب في عدم احتساب هدف صحيح للإنجليز.

بلاتر أشار إلى أن المرأة يجب أن تنتخب لقيادة الفيفا في المستقبل، مجددا نفيه التورط في قضايا الفساد، وأنه لن يستقيل من منصبه
لا يمكن أن يقبل مجددا
من جهتها نقلت صحيفة "لا غازيتا ديلو سبورت" الرياضية الإيطالية عن بلاتر قوله إن "الفيفا لا يمكن أن يقبل مجددا ما حدث في جنوب أفريقيا"، متسائلا كيف لا يُحتسب هدفا والكرة دخلت مسافة 70 سنتيمترا في المرمى؟.
 
وإذا تمت الموافقة على هذه التقنية في العام المقبل، فستستخدم في كأس العالم 2014، التي أعلن بلاتر أيضا أنه سيستعين فيها بحكام محترفين فقط.

وتأتي هذه التصريحات على خلفية الضغوط الشديدة التي ظهرت في الآونة الأخيرة بعد انتحار غاري سبيد مدرب منتخب ويلز، ومحاولة الحكم الألماني باباك رافاتي الانتحار.

وقال بلاتر "هناك ضغوط رهيبة على الحكام، لأن هناك اتحادات مثل الاتحاد الألماني للعبة ليس لديه حكام محترفون، إذا ارتكب الحكم أخطاء تتراجع هذه الاتحادات عن إسناد المباريات إليه، مما يولد لديه خوفا من عدم الاستمرار". وأشار إلى أنها مشكلة يجب أن توقفها ألمانيا، مثنيا على تجربة إيطاليا وفرنسا وإنجلترا التي تسير فيها الأمور "بشكل جيد".

واقترح بلاتر في تصريحاته تقليص عدد الفرق المشاركة في بعض مسابقات الدوري المحلية، وهي البطولات التي يتنافس فيها 20 فريقا.

وأشار بلاتر أيضا إلى أن المرأة يجب أن تنتخب لقيادة الفيفا في المستقبل، مجددا نفيه التورط في قضايا الفساد، وأنه لن يستقيل من منصبه لأن هدفه الحالي هو دفع سفينة الفيفا إلى المياه الهادئة، لكنه أكد أنه سيترك المنصب لغيره في 2015.

المصدر : الألمانية

التعليقات