شطبت الخميس ميداليات الرياضيين الذين أعلنت عنهم اللجنة الطبية المسؤولة عن فحوص المنشطات في دورة الألعاب العربية الـ12 في قطر.
وسحبت هذه الميداليات من رصيد الدول التي ينتمون إليها في الجدول العام.

وكانت اللجنة الطبية أعلنت وجود 14 حالة منشطات 9 منها تتعلق برياضيين أحرزوا ميداليات ذهبية، 7 في كمال الأجسام و2 في الجودو.

وأكد الأمين العام للجنة الأولمبية الكويتية عبيد العنزي سحب ميداليات هؤلاء الرياضيين من رصيد دولهم في الجدول العام، وأضاف أنه بمقتضى ذلك حصلت الكويت على ذهبيتين جديدتين في كمال الأجسام والجودو تتعلقان بمحمد الراشد ويوسف العنزي.

وكان الراشد نال فضية وزن تحت 85 كلغم في كمال الأجسام خلف القطري جلال رياشي، والعنزي فضية وزن تحت 100 كلغم خلف المصري محمود جاب الله.

وتتوزع حالات كمال الأجسام على أربعة قطريين، هم وحيد السويدي (وزن تحت 70 كلغم)، ووليد مال الله (وزن تحت 75 كلغم)، وجلال الرياشي (وزن تحت 85 كلغم)، وكمال عبد الرحمن (وزن تحت 90 كلغم)، وعلى مصريين هما محمود الفضالي (وزن تحت 80 كلغم)، ومصطفى عبد العزيز (وزن تحت 100 كلغم)، وأردني هو محمد الخالدي (وزن 65 كلغم).

وتعود الميدالية الذهبية الوحيدة التي بقيت في مسابقة كمال الأجسام للمصري عطية الشعلان في وزن فوق 100 كلغم.

أما في الجودو، فإن الحالة الأولى تتعلق بالمصري محمود جاب الله التي أعلن عنها قبل أيام في وزن دون 100 كلغم، والثانية تتعلق بالمغربي صفوان عطاف في وزن دون 81 كلغم.

وهناك ثلاث حالات أخرى إيجابية في رفع الأثقال لكل من الأردني حسني مروح (برونزية وزن تحت 75 كلغم)، والعراقي أحمد جبار (فضية وزن تحت 70 كلغم)، والبحريني عبد العزيز بو مجايد (برونزية وزن تحت 70 كلغم).

فضلا عن حالة إيجابية في رياضة رفع الأثقال تتعلق بالإماراتية عائشة البلوشي التي نالت فضية وزن 58، وأخرى تتعلق بلاعب كرة السلة العراقي حسن السيمرلي.

المصدر : الفرنسية