سيبستياو لازاروني بدأ تدريب منتخب قطر منذ أربعة أشهر (الفرنسية-أرشيف)

أنهى الاتحاد القطري لكرة القدم عقده مع المدرب البرازيلي سيبستياو لازاروني، الذي كان يدرب المنتخب القطري، وذلك بعد النتائج السلبية التي حققها الفريق في دورة الألعاب العربية، التي تنظم في الدوحة منذ التاسع من الشهر الجاري.

وقال الاتحاد في بيان على موقعه الإلكتروني إنه أنهى بالتراضي العقد مع لازاروني في اجتماع ودي معه، مضيفا أنه سيعلن اسم المدرب الجديد "قريبا وسيكون من الملمين بالكرة القطرية".

وجاء القرار عقب خروج قطر من الدور الأول في دورة الألعاب العربية، وبعد نحو أربعة أشهر فقط من تعيينه.

ونادت أصوات كثيرة بإقالة لازاروني بعد التعادل الأخير مع البحرين سلبيا في التصفيات المؤهلة لمونديال 2014 بالبرازيل، ولكن اتحاد الكرة قرر منحه فرصة أخيرة في دورة الألعاب العربية، لكن الفريق لم يحقق النتائج المرجوة.

ويعد الأوروغوياني خورخي فوساتي، مدرب نادي السد، والبرازيلى باولو أوتوري، مدرب المنتخب القطري الأولمبي، من أوفر المرشحين حظا لتولي تدريب المنتخب في المرحلة القادمة.

منتخب قطر طاردته النتائج السلبية خاصة في الألعاب العربية (رويترز-أرشيف)
نتائج سلبية
وتولى لازاروني تدريب المنتخب القطري في 8 أغسطس/آب الماضي، وقاد المنتخب في عشر مباريات رسمية وودية ولم يحقق الفوز طيلة هذا المشوار إلا مرتين على المنتخب الإندونيسي في تصفيات كأس العالم بجاكرتا والدوحة.

وكان رئيس الاتحاد الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني انتقد لازاروني وأداء المنتخب في مشواره بتصفيات كأس العالم 2014 بعد تعادله السلبي مع البحرين بالدوحة في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

كما أخفق لازاروني في المنافسة على ذهبية دورة الألعاب العربية المقامة حاليا بالدوحة وودعها المنتخب في نهاية الدور الأول بتعادله مع البحرين 2-2 ومع العراق سلبا.

ويحتاج المنتخب القطري إلى نقطة في مباراته الأخيرة أمام إيران بطهران في 29 فبراير/شباط القادم كي يضمن تأهله رسميا إلى المرحلة الرابعة الأخيرة من تصفيات كأس العالم.

ويحتل المنتخب القطري حاليا المركز الثاني برصيد تسع نقاط بفارق نقطتين خلف إيران المتصدرة، في حين تحتل البحرين المركز الثالث برصيد ست نقاط.

المصدر : وكالات