غاري سبيد خلال مباراة ويلز وإنجلترا في تصفيات أمم أوروبا في مارس/آذار الماضي (الفرنسية)

أعلن اتحاد ويلز لكرة القدم أن مدرب المنتخب غاري سبيد وُجد ميتا اليوم في منزله، في حين ذكرت تقارير إعلامية أن المدرب البالغ من العمر 42 عاما "قد انتحر على الأرجح بعد أن وُجد مشنوقا".
 
ونعى الاتحاد الويلزي للعبة في بيان نشره على موقعه على شبكة الإنترنت المدرب الراحل وقدم "تعازيه وتعاطفه مع عائلة سبيد، طالبا من الجميع احترام خصوصية العائلة في هذه الأوقات الحزينة".
 
بدورها أصدرت شرطة شيستر بيانا جاء فيه أنه "لا توجد هناك أي ظروف مشبوهة محيطة بهذه الوفاة. طلبت العائلة أن تُترك بسلام في حزنها في هذه الأوقات الصعبة، ستصدر العائلة بيانا تأبينيا في وقت لاحق لكن ليس اليوم".
 
تاريخ حافل
وكان سبيد استلم تدريب منتخب ويلز في ديسمبر/كانون الأول 2010 خلفا لجون توشاك، بعد حصوله على موافقة شيفيلد يونايتد الإنجليزي الذي كان يشرف عليه في تلك الفترة.
 
وتغلب منتخب ويلز على نظيره النرويجي 4-1 في مباراة ودية جمعت بينهما في وقت سابق الشهر الحالي، ليكون الفوز الثالث على التوالي لويلز، كما كان الفوز الخامس للفريق خلال عشر مباريات خاضها تحت قيادة سبيد.
 
ودافع سبيد كلاعب عن ألوان ليدز يونايتد من 1988 حتى 1996 وتوج معه بلقب النسخة الأخيرة من دوري الدرجة الأولى قبل أن يتحول عام 1992 إلى الدوري الإنجليزي الممتاز، إضافة إلى لعبه مع إيفرتون ونيوكاسل وبولتون وشيفيلد يونايتد..
 
وخاض سبيد 640 مباراة في الدوري الإنجليزي الممتاز سجل خلالها 97 هدفا، و37 مباراة مع شيفيلد في الدرجة الأولى، ومثل ويلز في 85 مباراة دولية سجل خلالها سبعة أهداف.

المصدر : وكالات