رونالدو أحرز هدفين من ركلتي جزاء للريال (الفرنسية-أرشيف)

أحكم ريال مدريد أمس السبت قبضته على صدارة دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم بعد فوزه 4-1 على ضيفه وجاره أتلتيكو مدريد، ليرفع الفارق مع أقرب منافسيه إلى ست نقاط بعد هزيمة برشلونة حامل اللقب بهدف دون مقابل أمام مضيفه خيتافي.

وأحرز البرتغالي كريستيانو رونالدو هدفين من ركلتي جزاء ليقود ريال مدريد إلى الفوز على جاره في لقاء قمة العاصمة، مستغلا طرد ثيبو كورتوا حارس أتلتيكو مدريد في الشوط الأول.

وعزز أدريان لوبيز آمال أتلتيكو في إنهاء 12 عاما من الانتظار للفوز على ريال مدريد عندما وضع فريقه في المقدمة بعد مرور ربع ساعة من زمن اللقاء، لكن الفرحة لم تستمر طويلا.

واحتسب الحكم ركلة جزاء لريال مدريد ضد البلجيكي كورتوا الذي عرقل المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة في الدقيقة 22. وانبرى رونالدو لتنفيذ ركلة الجزاء ليدرك التعادل لريال مدريد وتبدأ آمال أتلتيكو في التلاشي.

ومنح الأرجنتيني أنخيل دي ماريا المقدمة لريال مدريد في بداية الشوط الثاني، واستفاد مواطنه غونزالو هيغوين من خطأ لدفاع أتلتيكو ليحرز الهدف الثالث.

وتلقى المدافع دييغو جودين بطاقة حمراء بعد مخالفة ضد هيغوين في منطقة الجزاء قبل ثماني دقائق على النهاية، ليكمل أتلتيكو اللقاء بتسعة لاعبين.

ونفذ رونالدو ركلة الجزاء بنجاح ليحرز الهدف الرابع لريال مدريد رافعا رصيده إلى 16 هدفا في الدوري هذا الموسم. وهذا هو الانتصار الـ13 على التوالي لريال مدريد في جميع المسابقات، ليتصدر الدوري الإسباني برصيد 34 نقطة من 13 مباراة.

ويأتي برشلونة بطل أوروبا في المركز الثاني برصيد 28 نقطة بعدما خسر للمرة الأولى في كافة المسابقات التي يشارك فيها هذا الموسم.

وفاجأ خوان فاليرا مدافع خيتافي مشجعي برشلونة عندما أحرز هدف المباراة الوحيد بضربة رأس بعد ركلة ركنية في الدقيقة 67.

ورفع خيتافي رصيده إلى 13 نقطة في المركز الـ13 بعدما حقق انتصاره الثالث فقط في الموسم الحالي.

المصدر : وكالات