من مباراة سابقة بالدوري العراقي (الجزيرة نت)

الجزيرة نت-بغداد

في خطوة هي الأولى من نوعها في تاريخها لجأت الأندية الرياضية العراقية إلى التعاقد مع محترفين أجانب، قال مراقبون إنها خطوة ستعود بالإيجاب على مستوى المسابقات والأندية واللاعبين، في حين اعتبر آخرون أنها قد تنطوي على نواح سلبية.  

وقال عضو الهيئة الإدارية لنادي دهوك الرياضي سعيد أحمد أن التعاقدات التي أبرمها عدد من الأندية المحلية ومنها الكردية، سيسهم بشكل كبير في تطوير الأندية والدوري المحلي نحو الأفضل، بعد أن شهد خلال السنوات الماضية تراجعا كبيرا في مستوى اللعبة.

وأكد أحمد في حديث للجزيرة نت أن الخطوة سيكون لها أثر كبير في تطوير مستوى اللاعب المحلي، الذي يمكن له أن يطور مستواه من خلال الاحتكاك مع اللاعبين الأجانب الموجودين بالأندية العراقية.  

وقال المسؤول إن ثلاثة محترفين يعززون حاليا صفوف دهوك، وهم السوريان علي ذياب وبرهان أحمد والأردني أنس جمال الحجة. وأضاف أن النادي يسعى إلى التعاقد مع محترف رابع من البرازيل أو السنغال ليحل بديلا عن اللاعب الإيراني محمديان الذي تم الاستغناء عن خدماته، مبينا أن الصفقة الاخيرة التي أبرمها نادي دهوك مع الدولي السوري علي ذياب تعد من أنجح الصفقات بدوري الموسم الحالي. 

ناظم شاكر: الأندية الأخرى بالعراق ستضطر إلى إبرام صفقات جديدة مع لاعبين أجانب (الجزيرة نت)
مستوى جيد
من جهته يرى مدرب فريق زاخو والنجم الدولي السابق ناظم شاكر أن الدوري العراقي سيتطور تدريجيا بعد التعاقد مع لاعبين عرب وأفارقة وحتى أوروبيين، الأمر الذي سيسهم بشكل كبير في تطوير الأندية وحتى اللاعبين فضلا عن المسابقات المحلية.

وقال شاكر في حديث للجزيرة نت إن نادي زاخو تعاقد مع مجموعة جيدة من اللاعبين المحترفين منهم السوريان كاوا حسو وفراس إسماعيل، والمدافع الروماني إيليان، والغاني نانا.

وأشار المدرب إلى أن جميع هؤلاء المحترفين ظهروا بمستوى جيد حتى الآن على الرغم من قصر المدة الزمنية التي شاركوا فيها مع النادي خلال مدة التحضيرات التي سبقت انطلاق الدوري، وأبدى تفاؤله بنجاح اللاعبين المحترفين مع النادي بالموسم الحالي.

وأكد أن وجود أكثر من لاعب محترف هذا الموسم سيفتح الباب بالتأكيد أمام الأندية الأخرى لإبرام صفقات جديدة مع لاعبين أجانب خلال موسم الانتقالات الشتوية التي تسبق انطلاق منافسات المرحلة الثانية. 

قانون للاحتراف
في المقابل أوضح رئيس تحرير صحيفة الملاعب خالد جاسم أن إبرام الأندية المحلية وخاصة الكردية منها عقودا مع المحترفين الأجانب له جوانب إيجابية وأخرى سلبية، ولكن في المحصلة النهائية أعتقد أنها ستكون بداية جيدة من أجل تطوير مستوى دوري الكرة المحلية وكذلك الأندية واللاعبين.

خالد جاسم: اللاعب العراقي سيجد نفسه مرغما على تقديم أفضل المستويات (الجزيرة نت)
وقال جاسم  في حديثه للجزيرة نت إن أبرز الجوانب الإيجابية يكمن في الدور الذي سيؤديه هؤلاء المحترفون في تطوير مستوى الدوري، الذي عانى كثيرا في المواسم الماضية من ضعف واضح في مستواه الفني.

واعتبر أن اللاعبين الأجانب سيعملون على تطوير اللاعب العراقي الذي سيجد نفسه مرغما لتقديم أفضل المستويات، بهدف تطوير مستواه الفني والبدني مقارنة باللاعب الأجنبي.

وأشار إلى أن انتداب المحترفين سيجبر القائمين على الرياضة العراقية لإيجاد قانون للاحتراف الحقيقي في العراق، وأيضا سيجبرهم على العمل بنظام دوري المحترفين المعمول به في أغلب دول العالم.

وأبدى جاسم تخوفا من أن يكون المحترفون أقل شأناً من اللاعب المحلي، وقال إن السلبية في مسألة التعاقد مع المحترفين تتجسد في مستوياتهم الفنية، "مما سيعود بالضرر على الأندية التي أبرمت صفقات مع اللاعبين الأجانب".

المصدر : الجزيرة