ميسي كان أحد أفضل لاعبي المباراة (الفرنسية)

قاد الأرجنتيني ليونيل ميسي منتخب بلاده لفوز صعب على مضيفته كولومبيا 2-1 في الجولة الرابعة من تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة إلى كأس العالم، البرازيل 2014.

ولحقت الأرجنتين بأوروغواي في الصدارة، إذ رفعت رصيدها إلى سبع نقاط على غرار فنزويلا التي حققت نتيجة جيدة بفوزها على بوليفيا 1-صفر، كما فازت إكوادور على البيرو 2-صفر، وتشيلي على ضيفتها بارغواي بالنتيجة ذاتها.

وغابت أوروغواي المتصدرة عن هذه الجولة، كون التصفيات تضم تسعة منتخبات فقط، لأن البرازيل المضيفة لا تشارك فيها باعتبارها مؤهلة مباشرة، لأنها المضيفة للعرس العالمي عام 2014.

وكانت الأرجنتين ضربت بقوة في الجولة الأولى باكتساحها ضيفتها تشيلي 4-1، لكنها خيبت الآمال بعد ذلك ومنيت بخسارة مفاجئة أمام مضيفتها فنزويلا صفر-1 في الجولة الثانية، قبل أن تفلت من الخسارة أمام ضيفتها بوليفيا الجمعة الماضي وتعادلت 1-1 بعدما كانت متخلفة صفر-1.

ولطالما انتقد ميسي لعجزه عن التألق مع منتخب بلاده خلافا لأدائه المميز مع برشلونة الإسباني بطل أوروبا، لكن ميسي عادل النتيجة في مباراة كولومبيا التي أقيمت في بارانكيا، قبل أن يسجل سيرخيو أغويرو هدف الفوز لبطل العالم عامي 1978 و1986. وكان دورلان بابون افتتح النتيجة للمضيف (45).

وقال ميسي الذي كان أحد أفضل لاعبي المباراة "كانت مباراة صعبة، هدفهم الأول كان غير مستحق، لأنهم لم يكونوا أفضل منا، أردنا نسيان التعادل مع بوليفيا".

من مباراة فنزويلا وبوليفيا (الفرنسية)
بقية المباريات
وفي سان كريستوبال، حققت فنزويلا فوزا ثمينا على بوليفيا 1-صفر لتنضم إلى المتصدرين أوروغواي والأرجنتين. وسجل أوسفالدو فيسكاروندو (24) هدف الفوز في شباك الحارس كارلوس أرياس، ليهدي الفوز الثاني لمنتخب بلاده في التصفيات، ويعزز من حظوظ المدرب سيزار فاريس في بلوغ النهائيات.

من جهتها صعدت إكوادور إلى المركز الرابع في الترتيب بست نقاط بعد فوزها على البيرو 2-صفر في كيتو. وسجل أديسون منديز (70) وكريستيان بينيتيز (89) هدفي الفائز.

كما نجح منتخب تشيلي في إعادة ترتيب أوراقه سريعا بعد الهزيمة الثقيلة صفر-4 التي مني بها الجمعة الماضي أمام أوروغواي، وحقق فوزا ثمينا على ضيفه باراغواي بهدفين أحرزهما بابلو كونتريراس وماتياس كامبوس في الدقيقتين 27 و85.

ورفع منتخب تشيلي -الذي لعب منقوصا من خمسة من لاعبيه البارزين لأسباب تأديبية- رصيده إلى ست نقاط من الفوز في مباراتين والهزيمة في مثلهما، بينما تجمد رصيد باراغواي عند أربع نقاط من أربع مباريات حيث كانت الهزيمة هي الثانية له مقابل تعادل واحد وفوز وحيد.

المصدر : وكالات